رياض العدساني

النائب العدساني: سنضمن اغلاق الصحف لاستجواب رئيس الوزراء

اتهم النائب رياض العدساني الحكومة باغلاقها الصحف انها تسير في نهج تقليص الحريات وتكميم الافواه، مضيفا بالقول: اين ما تمنيته يا وزير الاعلام بقولك "لا اتمنى اغلاق الصحف "وانت من قام في نفس اليوم بارسال كتابا لاتخاذ اجراءات "اغلاق الصحف".

وقال العدساني في تصريح للصحفيين اليوم ان وزير الاعلام يناقض نفسه، لافتا الى أن منظمة العفو الدولية و"هيومان رايتس ووتش" ذكرتا ان ما حصل في الكويت وأد للحريات، مشددا بالقول "لا نقبل ان تخلق الحكومة مثل هذه الصورة، معتبرا ان البلد بدأت تتراجع في مستوى الحريات بسبب استخدام الحكومة المادة 75 من قانون الاجراءات كعقوبة بدلا من الاصل الذي نصت عليه وهو الا نخوض في سرية عملية التحقيق، بينما الحديث عن القضية بشكل عام لا تجسد مخالفة لتلك المادة، مضيفا ان اما المادة 15 من قانون المطبوعات والنشر فالاصل فيها ان تكون اجراء احترازي وللحيطة ولكن الحكومة تستخدمها كعقوبة وهذا الامر بحد ذاته يعد تراجع عن الحريات.

وبين العدساني "سبق ان قلت ان اغلاق اي صحيفة مهما كانت الاسباب سوف تؤدي الى ان نضمن الامر في استجواب رئيس الحكومة"، مضيفا نريد انجاز واحد من الحكومة ولا نرى، مؤكدا ان استجواب الرئيس مستحق وعلى الحكومة اليوم ان تكف عن العبث وتلتفت للاعمال التي يريدها الشعب.

وتابع العدساني بالقول كلامي للنواب "شنو الامر اللي يخلينا نتمسك بالحكومة ونقول ان هذه حكومة انجاز بعد تراجع كافة خدمات الدولة واخيرا التضييق على الحريات باغلاق صحيفتين ثم اغلاق صحف اخرى"، مبينا ان الحكومة الان تسيء لنفسها باتجاهها لتقليص الحريات لانها مهما عملت فلن تتمكن مما تصبو اليه فلدينا حوالي 15 صحيفة وصحف الكترونية وخدمات تواصل اجتماعي واستجوابنا مستحق لهذه الحكومة.

 

×