النائب سيد عدنان عبدالصمد

نواب: لا لمنحة الكويت المليارية لجمهورية مصر .. والشعب أولى بها

توالت الردود النيابية الرافضة للتصويت مع المنحة المليارية الكويتية لجمهورية مصر والبالغة مليار دولار، إذ اكد النائب عدنان عبدالصمد انه "لا توجد منحة بقانون الا يجب ان تمر على مجلس الامة".

وأوضح عبدالصمد، في تصريح صحافي اليوم، ان هناك منحا لها مبالغ في الميزانية العامة للدولة في بند المساعدات في الباب الخامس منها، لافتا الى انه "اذا كانت المنحة في اطار المساعدات فهي لا تحتاج الى قانون منفصل، اما اذا زادت المنحة عن بند المساعات الموجود في الباب الخامس من الميزانية فتحتاج الى اعتماد تكميلي، وهنا يجب ان تمر بقانون مستقل".

وبسؤاله عن موقفه من المنحة المقدمة لمصر، قال عبدالصمد: "عندما تصل الى المجلس وندرسها سيكون لكل حادث حديث".

من جهته قال النائب عودة الرويعي ان على الكويت استحقاقات في المنح الخارجية وهذا الامر معروف لدور الكويت السياسي والدولي والقومي، والناتج عن الازمات التي تمر بها المنطقة، لافتا الى ان "مسألة ذهاب هذه المنح للحكومات دون الشعوب تعد مشكلة، لانها تتسبب في كره الشعوب لنا، لتوفيرنا للحكومات مزيدا من ادوات الاستبداد للشعب".

واوضح الرويعي، في تصريح صحافي امس، ان علينا تشكيل لجان لمتابعة صرف المنح للدول الصديقة او غيرها، بحيث لا نقع في عدم معرفة نهايات المنح والى اين تذهب، مشددا على ضرورة المراقبة على المنحة المالية "الكاش" لتحقيق الغرض منها، "لذلك يجب ان تكون الكويت واضحة في هذا الامر حتى لا نقع في مأزق مع الشعوب ضد حكومة الكويت نتيجة وصول هذه المنح للحكومات دون الشعوب".

وقال النائب رياض العدساني انه "في حال ادراج منحة مصر على جدول اعمال مجلس الامة فسوف اصوت برفضها".

واوضح العدساني في رده على سؤال صحافي اليوم ان "سفير الكويت لدى مصر يمثل الحكومة وفي المقابل الحكومة تصرح بأن لديها عجوزات مالية وترفض علاوة الاولاد التي تبلغ كلفتها المالية 200 مليون دينار في السنة في حال زيادتها الى 75 دينار"، متسائلا: "كيف لا تتسبب المليارات "المنح" بعجوزات؟"، مستدركا بالقول ان الحكومة متناقضة، متمنيا في حال عرض المنحة على المجلس للتصويت عليها الا تكون الجلسة سرية ليكون التصويت في العلن.

وأوضح النائب د. عبدالكريم الكندري أنه سيصوت برفض المنحة المليارية لمصر "فالكويت وشعبها أولى بهذه الأموال خصوصاً أن الحكومة تدعي عجزاً في الميزانية".

وطالب الكندري النواب الذين صوتوا بتأجيل علاوة الأولاد بحجة عجز الميزانية إعلان مواقفهم تجاه هذه المنحة المليارية، وهل سيصوتون برفضها انسجاماً مع ما فعلوه في جلسة علاوة الأولاد؟

وأكد أن الحكومة تستهتر بالقرار الشعبي برفضها الزيادات المستحقة للمواطنين بحجة ارهاق وعجز الميزانية، وفي اليوم التالي تعلن منحا مليارية، متسائلاً: كيف يصدق البعض الحكومة عندما تدعي حرصها على أموال الشعب؟

ووجه الكندري رسالة لوزير المالية، مطالباً بإعادة عرض ما قدمه من معلومات عن الحالة المالية للدولة في الجلسة السرية لمجلس الأمة بأن يعيد طرحها على اجتماع مجلس الوزراء لأن الحكومة هي التي يجب أن تعي حالة الدولة المالية وتكف عن بعثرة أموال الشعب.

 

×