المليفي متحدثا للصحفيين في مجلس الأمة اليوم

الوزير المليفي: تطبيق المعيار الاكاديمي لحسم قضية الاعتراف بشهادات الجامعات

أكد وزير التربية والتعليم العالي أحمد المليفي على ضرورة حسم قضية الاعتراف بشهادات بعض الجامعات، مؤكدا ان المعيار الاكاديمي والشروط هي التي ستطبق للانتهاء من هذه القضية بشكل نهائي.

وأضاف المليفي في تصريح له بعد إنتهاء إجتماعه مع اعضاء اللجنة التعليمية، "اننا ناقشنا مع اعضاء اللجنة التعليمية موضوع ايقاف الالتحاق ببعض الجامعات بالخارج"، مشيرا إلى أن هناك اتفاقا كاملا بين الطرفين انطلاقا من ان قضية التعليم هي قضية وطنية وترتبط ايضا بالمستوى الاكاديمي الذي يجب ان نحرص عليه.

وقال ان الكل متفق على ان هذه القضية لا تخضع لاي معايير سوى المعايير العلمية الاكاديمية وهي قاعدة متفق عليها"، مشيدا بتعاون اعضاء اللجنة بهذا الخصوص خاصة أنهم تربويون وملمون بهذا الجانب، مشيرا الى ان بعض الجامعات وبعض تخصصات الوزارة اخذت أحكاما نهائية والحديث عن الاعتراف بهذه الشهادات انتهى وما لدى الوزارة هو اعطاء قرار بعدم الموافقة.

وأشار المليفي انه سبق لوزارة التعليم العالي عمل اختبارات للحاصلين على الشهادات من خلال جامعة الكويت بالاستعانة بأساتذة متخصصين، لافتا إلى انه تمت مناقشة هذا المقترح مع اعضاء اللجنة واستمعنا لارائهم في هذا الجانب، وبانتظار ما ستقدمه اللجنة في تقريرها بهذا الخصوص.

وعن حقيقة اعتراف الوزارة ببعض الشهادات واغفال اخرى، نفى المليفي هذا الامر قائلا ان "قبول الشهادة وعدم القبول يعتمد على بحث كل حالة وفقا للشروط المطبقة، واللجان المختصة تتلقى المستندات الدالة على توفر الشروط من عدمها وتحدد ما إذا كان فعلا تنطبق عليها الشروط ليتم اعتمادها او لا تنطبق، وبالتالي لا يمكن بأي حال من الاحوال اعتماد شهادات دون فحص كل المستندات والتأكد من توافر الشروط والمعايير المنصوص عليها".

وشدد المليفي على ان قضية الاعتراف بشهادات بعض الجامعات يجب حسمها بشكل نهائي، وكل طالب من حقه ان يعرف القرار الذي يصدر بخصوص شهادته، ولا يجوز التعميم لأن كل حالة تنظر على حدة فكل الطلبة هم ابناؤنا لكن الشروط والقواعد بهذا الخصوص يجب ان تطبق".

 

×