النائب د. محمد الحويلة

النائب الحويلة: جهاز الجمارك بحاجة إلى التطوير والتدريب

أكد النائب د. محمد الحويلة أن جهاز الجمارك بحاجة إلى تطوير وترقية الأداء الجمركى به وفق برامج تقنية وتطبيقية حديثة للوصول للمعيار العالمي، إضافة إلى التطوير التقنى داخل كل الإدارات الجمركية وتطوير وتدريب الكوادر البشرية لتسهيل العمل الجمركى للعملاء كذلك تطبيق نظام النافذة الواحدة في جميع المراكز الحدودية بحيث توجد بها جميع الجهات المعنية لتسهيل حركة انسياب السلع.

كما طالب الحويلة بتطوير المنافذ الحدودية من خلال إنشاء مدن حدودية متكاملة، وكذلك مشروع إنشاء مدينة جمركية متكاملة للشحن في مطار الكويت الدولي، حيث يجب أن تكون المنافذ الحدودية البرية والبحرية والجوية ذات تصميم موحد وتحتوي على جميع مستلزمات المنفذ الجمركي المتكامل وكذلك إحتياجات رواد المركز من المسافرين، وكذلك تزويد الجمارك بوسائل التكنولوجيا الحديثة والأجهزة  المتقدمة كتلك التي تستعين بها الدول المتقدمة في الكشف عن البضائع المهربة مثل السلاح والمعادن والمخدرات والخمور والمواد الكيماوية التي تدخل البلاد بسهولة حتى يتمكن المفتش الجمركي من التعامل معها، وكذلك جهاز الكشف عن العملات الورقية المزورة حيث يعتمد المفتش على خبراته الشخصية في ذلك، حتى يصبح جهاز الجمارك خط دفاعي حصين ضد دخول أيٍ من المواد الممنوعة.

مؤكدًا على ضرورة وجود مبنى خاص للإدارة العامة للجمارك كون المبنى الحالي يتبع وزارة المواصلات، حيث أن الأدارة تعد من الإدارات الإيراديه التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية بالبلاد، فلا يمكن أن يكون مبنى الإدارة العامة الرئيسي عبارة عن ملحق صغير من دور أرضي في المبنى الرئيسي لوزارة المواصلات، وإدارة  جمرك الموانئ الشمالية تسكن دورًا علويًا مستأجرًا في مبنى إدارة المؤسسة العامة للموانئ، ومبنى إدارة جمرك الموانئ الجنوبية عبارة عن بيت من بيوت شركة النفط في منطقة الأحمدي، وكذلك مبنى إدارة الجمرك البري مجموعة غرف ودهاليز في منطقة الصليبية، أما مباني المراكز الحدودية العبدلي والسالمي والنويصيب فحدث ولا حرج، فهي مجرد حجرات لا تتسع لأعداد الموظفين.

وإختتم الحويلة تصريحة مشيدًا بجهود مدير عام الإدارة العامة للجمارك بالإنابة خالد السيف مطالبًا وزير المالية إعطائه الفرصة كونه أحد أبناء الإدارة وكفاءاتها والذي أكتسب خبرته بعد أن تدرج في السلم الوظيفي بالادارة ، مشددًا على إن ذلك سيؤدي إلى الإرتقاء بمستوى أداء إدارة الجمارك، مثنيًا على الجهود الحالية التي يقوم بها العاملون في الإدارة العامة للجمارك وفق المتاح لهم في تسهيل حركة التبادل التجاري في المنافذ الجمركية وحفظ أمنها.

 

×