الرئيس الغانم خلال جلسة اليوم

الرئيس الغانم: مجلس الأمة يتابع بانزعاج تدعيات سحب السفراء الخليجيين من الدوحة

اعرب رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم عن تطلعه الى ان يواصل سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد جهوده في رأب اي صدع بين الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي بعد قرار السعودية والبحرين والامارات اليوم سحب سفرائها من قطر.

واعرب الرئيس الغانم في تصريح للصحافيين عقب انتهاء جلسة مجلسة الامة اليوم عن امله في ان "يتمكن سمو الامير كعادته في تقريب وجهات النظر وان يوفق سموه في احتواء هذا الموضوع في اقرب فرصة ممكنة".

وقال الرئيس الغانم ان " مجلس الامة يتابع بقلق بالغ وانزعاج تداعيات هذا القرار الذي جاء لتباين وجهات النظر حيال ما تواجهه مسيرة مجلس التعاون الخليجي من تطورات ".

واضاف " لم نكن نتمنى ان نسمع كخليجيين هذا الامر واتمنى الا يؤثر هذا القرار على القمة العربية التي ستعقد في الكويت يومي 25 و 26 شهر مارس الحالي ".

واعرب عن امله ان تكون القمة العربية المقبلة فرصة لتقريب وجهات النظر وراب الصدع وان تكلل جهود سمو امير البلاد بالنجاح بهذاالخصوص.

وقال ان " مجلس الامة الكويتي يتمنى ان يكون هذا الموضوع عابرا ويتطلع الى ان يواصل سمو امير البلاد كعادته وبحكمته المعهودة وببعد نظره وما يتمتع به من احترام ومكانة لدى كافة قادة دول مجلس التعاون الخليجي جهوده المعهوده في تقريب وجهات النظر بين الاشقاء ورأب اي صدع الذي نتمنى ان يكون وقتيا او عابرا ".

 

×