الدكتور محمد الحويلة

النائب الحويلة: الاشغال مطالبة بسرعة طرح مشروع طريق الوفرة 306 لكثرة حوادثه

طالب النائب د محمد الحويلة وزير الاشغال بسرعة طرح مشروع طريق الوفرة 306 وذلك لجهوزية الطريق من حيث الدراسات والموافقات من كافة الجهات المعنية وخاصة البلدية وايضاً إدارة الوثائق والعقود بالإشغال، مستغرباً تأخر الوزارة في تنفيذ هذا المشروع والذي تعددت أسباب الحوادث والوفيات عالية واجتمعت كلها على حياة المواطنين والمقيمين، متسائلاً ما اسباب تأخير المشروع بعد جميع الموافقات التي تمت حيث كان مقرر طرح المشروع في شهر يناير الماضي.

وحث الحويلة في تصريح صحافي له اليوم، وزير الاشغال بالاستعجال والتحرك بشكل عاجل للانتهاء بتنفيذ المشروع في اسرع وقت وأن يكون مطابقاً للمواصفات والقياسات المطلوبة وتزويده بكافة الخدمات لخدمة  مرتادي هذا الطريق  من سكان  مدينة صباح الأحمد وكذلك شركات النفط والقطاع الخاص ومرتادي المزارع و البر وغيرهم.

وفي هذا الصدد جدد الحويلة مطالبته كل الجهات المعنية للقيام بواجبها تجاه مدينة صباح الأحمد وسرعة تنفيذ مطالب سكان المدينة وتسهيل كافة الاجراءات أمامهم ، والانتهاء وبشكل كامل من البنية التحتية للمدينة وتنفيذ جميع الخدمات والمرافق العامة ( المستشفي ومراكز صحية اوليه وإنشاء الجامعة والمعاهد ومخفر وإنشاء نادي رياضي ومراكز للشباب ومكتبة عامة وصالات افراح ومركز للحكومة مول وحدائق وزارعة وتجميل طرق المدينة ).

ودعا الحويلة الى الاستعجال بإيصال التيار الكهربائي ، وسرعة الانتهاء من المحطات الكهربائية للمدينة مثمنا قرار وزارة الكهرباء والماء فتح باب التراخيص لإيصال التيار الكهربائي لقسائم مدينة صباح الأحمد معتبراً انها خطوة في الاتجاه الصحيح.

واشاد الحويلة بتعاون رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك الذي وعد مشكوراً بالإيعاز للجهات المعنية بالاستعجال في تنفيذ جميع المشاريع التي تخدم مدينة صباح الأحمد وأهلها وهذا ما نطمح له من تعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بما يحقق ما يخدم الكويت وأهلها.

وتابع الحويلة أنه من المتوقع لمدينة صباح الأحمد  مع التوسع العمراني حولها في المستقبل أن تكون أحدى محافظات الدولة لذلك يفترض أن يرسم لها كل الاحتياجات المستقبلية والخدمات وذلك لان المدينة تعد من أكبر المشاريع الإسكانية  بمساحة إجمالية تبلغ نحو 3 آلاف و500 هكتار  وكما هو معروف فان الهكتار يعادل عشرة آلاف متر مربع وتستوعب ما يزيد عن 125 ألف نسمة ، فتعد المدينة من حيث الحجم الجغرافي بحجم مدينة الكويت وربما اكبر قليلا، وأن نضع في الاعتبار نموذج محافظة مبارك الكبير التي لا زالت تفتقد الكثير من مرافقها ومقوماتها كالمستشفى والجامعات والمعاهد وغيرها.

وزاد الحويلة مطالباً الانتهاء وبشكل سريع من مناقصة اعمدة الانارة للشوارع الرئيسية ، الاسراع في توزيع بيوت الحكومة فعليا ، وطرح أرضي المحور الخدمي الربحي ( التجاري ) وسرعة تسليم أراضي الجهات الحكومية في المحور الخدمي، مشيراً الى ضرورة تشكيل لجنة من الجهات المختصة تتابع عن كثب المشاريع وكل ما يخص المدينة ، وايضاً متابعة المشاريع الأخرى التي أنشئت حديثا أو قيد الإنشاء أو المزمع القيام بها خلال المرحلة المقبلة.

واختتم الحويلة انه سيظل يتابع هذه القضية وذلك بالتنسيق المستمر بينه وبين ريس اللجنة التطوعية لمدينة صباح الأحمد الأخ تركي العصيمي والأخوة في اللجنة وتبني ومتابعة جميع المقترحات والمشاكل الخاصة بالمدينة حتى يتم تنفيذ جميع المطالب.