عبدالله التميمي

النائب التميمي: اقرار الاتفاقية الأمنية يمثل انتهاكا لسيادة وأمن الكويت

دعا النائب عبدالله التميمي اعضاء الامة الى رفض الاتفاقية الامنية الخليجية وعدم المصادقة عليها مالم توائم الدستور والحريات في الكويت.

وقال أن هذه الاتفاقية  تتعارض مع مبادىء وركائز الدستور الكويتي الذي كفل الحريات وصانها، معتبراً أن إقرارها والمصادقة عليها يمثل إنتهاكاً لسيادة وأمن الكويت وأن أكثر من عشرة مواد منها تتعارض والمبادئ الديمقراطية والوطنية.

ورفض التميمي الادعاءات التي اطلقت ضد بعض النواب الشيعة بأنهم سيصوتون مع اقرار الاتفاقية واصفاً هذه الاتهامات بأنها هراء ولاتستحق الالتفات لها خصوصا وأن الواضح انها تصب في خانة الفرز الطائفي بالمجتمع وهي ادعاءات باطله   ولااعتقد أن احداً من النواب محل الاتهام من هو غير معارض لهذه الاتفاقية.

وذكر أن الهدف الثاني لمطلقي هذه التهم هم من المتربصين بالمجلس الذين يحاولون التقليل من قوته وقدرة اعضاءه على اداء دورهم التشريعي والرقابي وهم من اصحاب النفوس الصعيفة الذين يحاولون عرقلة الحياة البرلمانية.

وختم التميمي أنه يعتبر الموافقة على الاتفاقية الامنية من قبل المجلس هي انتقاص من سيادة البلاد ولو وافق عليها 49 نائب فأنه سيحمل شرف رفضها لوحده.

 

×