النائب راكان النصف

النائب النصف: "الامنية الخليجية" ظاهرها الامن الخليجي وباطنها قمع حريات الشعوب

شدد النائب راكان النصف على رفض أي اتفاقية أمنية سواء خليجية أو عربية تكون موجهة ضد المواطنين والمقيمين ومخالفة لمبادئ الدستور الكويتي.

وقال النصف في تصريح صحفي اليوم ان الاتفاقية الأمنية الخليجية ظاهرها يحمي الأمن الخليجي ولكن باطنها يقمع حريات الشعوب، مضيفا ان تعارض الاتفاقية الخليجية مع الدستور الكويتي واضح وما تحمله من عبارات مبهمة تجعلها أداة التفاف على الضمانات التي كفلها الدستور الكويتي لمواطنيه ومن يقيم على أرض الكويت.

وأوضح النصف ان تباين الأنظمة السياسية الخليجية يجعل من المستحيل اقرار الاتفاقية من الجانب الكويتي على الأقل لما فيها من قيود على حرية ابداء الرأي والفكر، داعيا النواب الى اتخاذ موقف معارض لها انطلاقا من قسمهم باحترام الدستور وحماية حريات الشعب.

 

×