وزير النفط د. علي العمير

الوزير العمير: لا تراجع عن تخفيض مكافأة النجاح ولدينا خطط بديلة في حال الاضراب

قال وزير النفط الدكتور علي العمير ان ما تم بشأن مكافأة النجاح هو تخفيضها لا الغاؤها، معلنا الية صحيحة لصرف المكافأة من خلال عرضها على المجلس الاعلى للبترول والخدمة المدنية لايجاد غطاء تشريعي لها.

وتوقع العمير، في تصريح صحافي اليوم، ان يكون رد النقابات ايجابيا، متمنيا الا يحدث الاضراب الذي لوحت به، مشددا على "اننا لن ننتظر طويلا، ولدينا خطة طوارئ في حال عدم وصول رد من النقابات مطلع الاسبوع المقبل، وسنتخذ جميع الاجراءات التي تحمي الموظفين والمنشآت".

وهل ستتم الاستعانة بدولة خليجية؟ اجاب العمير: "لن نستعين باي دولة خليجية، ولدينا موظفون سيشاركون في حال اضراب النقابات لتأمين المنشآت، وسيعملون على تأمين تشغيل المصافي وخطوط الانتاج بما لا يعيق التزامات الدولة محليا وخارجيا، وعموما لدينا منطقة مشتركة يجري فيها الانتاج، ومن البديهي انه في حال إضراب الموظفين الكويتيين سيقوم موظفو المملكة العربية السعودية بمواصلة العمل في المنطقة الشرقية".

وشدد العمير على عدم وجود تراجع بشأن تخفيض مكافأة مشاركة النجاح "فالقرار اتخذ ونحن ماضون فيه، بالاضافة إلى ذلك هناك مكافأة تشجيعية واخرى فورية، وهما محفوظتان ولا ريب انهما مجزيتان للعاملين في القطاع النفطي وتحفيزه".

وأشار العمير الى ان المكافآت غير الحق المكتسب وهو رواتب الموظفين وهي لن تمس بأي حال من الاحوال.

وفي سؤال بخصوص النسبة المقترحة لمكافأة المشاركة في النجاح، قال العمير ان "المكافأة مرتبطة بالارباح التشغيلية، وتخفيضها ادى الى ان الموظف سيتسلم بدلا من 4 اضعاف راتبه سيتقاضى راتبا ونصف الى راتبين وهي مجزية فضلا عن المكافآت الاخرى".

وعن الاستعانة بالحرس الوطني، اكد العمير ان جميع الاحتمالات مفتوحة للاستفادة من أجهزة الدولة كافة سواء الحرس الوطني أو الشؤون أو الداخلية أو الكهرباء والماء والتنسيق لن ينحصر في وزارة واحدة.