عبدالله التميمي

النائب التميمي: هل يعقل الا تصدر شهادة وفاة الشهيد الغنام رغم مرور شهرين على الحادث

أنتقد النائب عبدالله التميمي تعامل وزارتي الصحة والدفاع في قضية الشهيد المقدم عبدالعزيز الغنام الذي استشهد في حادثة اصطدام الاباتشي في سيارة الضباط، متسائلا هل يعقل أن لايتم اصدار شهادة وفاة له، رغم مرور الشهرين على الحادثة  الامر الذي عطل حياة أبناء الشهيد وأسرته وعرقل جميع شؤونهم الحياتية.

وأضاف التميمي مخاطباً وزير الدفاع الفريق الشيخ خالد الجراح هل ماتقوم به الوزارة تجاه اسرة الشهيد يليق بشهداء الكويت ، حيث تم وقف راتب الشهيد انتظاراً لشهادة الوفاة ونتائج التحقيق الذي طال أنتظاره، مشددا يستدعي ذلك تدخلاً مباشراً من معاليك والامر بصرف راتب الشهيد بل واستعجال اللجنة التي لم يكشف النقاب عن افرادها وصفاتهم لاسرة الشهيد التي باتت ترتاب من عدم وجود لجنة للتحقيق في كيفية ذهاب حياة فقيدهم في حادثة اذا ماصدقت الانباء المتداولة عنها فأنها تمثل كارثة يجب محاسبة المقصرين فيها بقسوة.

وتابع أن هناك أخبار تقول أن الطيار كان يستعرض باستهتار في انزال اطارات الاباتشي على سيارة الشهيد الامر الذي ادى الى اصابته وزملائة المرافقين ولم يتم أسعافه الا بعد ساعة ونصف من وقوع الحادث ، كما أن الشهيد وصل الى لندن ميت اكلينيكيا وهذا الامر يجب التحقيق فيه سواء مع المسؤولين في الدفاع أو وزارة الصحة وسماع شهادة الضابط البريطاني في المصاب معه في القضية.

وختم التميمي أن هناك ظلما وقع على أسرة الشهيد التي فقدت أبنها ويجب أزالة هذا الظلم ونشر التحقيق الذي سيتم التوصل له ومحاسبة المقصرين ولن نتخلى عن قضيته سأئلاً الله العلي القدير أن يتغمده برحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

 

×