مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: الحكومة لم تبلغنا بأي شيء رسمي عن حضورها جلسة "الداو"

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ان قضية القدس ستكون عنوانا للمؤتمر العشرين للاتحاد البرلماني العربي الذي ستستضيفه الكويت يومي 19-20 من الشهر الحالي.

وأضاف الرئيس الغانم في تصريح للصحافيين في مجلس الأمة اليوم ان استضافة الكويت لمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي تعد جزءا "من الدور القومي والشرعي لدولة الكويت لدعم القضية الفلسطينية ومنها قضية القدس".

وذكر ان الكويت ستستضيف يوم الاربعاء المقبل المؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا الذي يأتي بمبادرة كريمة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وتشارك فيه دول عديدة اضافة الى منظمات دولية واقليمية.

وردا على سؤال حول ما يثار بشأن عدم حضور الحكومة للجلسة الخاصة بمناقشة صفقة (الكي-داو) يوم الثلاثاء المقبل نفى الرئيس الغانم صحة ذلك قائلا ان "الحكومة لم تبلغنا بأي شيء رسمي" مضيفا أنه وجه الدعوات لحضور الجلسة للحكومة ولجميع النواب.

وتوقع ان يتسلم رد الحكومة بشأن الجلسة غدا الاثنين بعد اجتماع مجلس الوزراء الذي سيناقش فيه حضور الحكومة للجلسة من عدمه مبينا انه اذا حضرت الحكومة ستعقد الجلسة لكنها سترفع إذا لم تحضرها.

وقال انه قام بجولة على اللجان البرلمانية التي عقدت اجتماعاتها اليوم في مجلس الأمة مشيرا الى انه تقدم لأعضاء اللجان بخالص الشكر والتقدير وعظيم الامتنان لما يبذلونه من جهد.

واضاف انه " لو لم تقم هذه اللجان بأعمالها على أكمل وجه لما تمكنا من إقرار التشريعات في جلسة المجلس الماضية " معربا عن الأمل في ان يتمكن المجلس من إقرار عدد من التشريعات في الجلسة المقبلة "حتى تدور العجلة التي بدأت انطلاقتها في الجلسة الماضية".

وأضاف ان الأعضاء في اللجنة التشريعية والقانونية أبلغوه بعقد اجتماع خاص للجنة حول الاقتراحات بقوانين الخاصة بالقضية الإسكانية وسيجمعونها انتظارا لرؤية الحكومة بهذا الصدد وما يتطلبه ذلك من تشريعات مطلوب تعديلها لتحقيق المنظور الشامل لحلها.

وذكر ان اللجنة الإسكانية البرلمانية بصدد تنظيم مؤتمر للاستماع الى وجهات نظر جميع الأطراف بما في ذلك السلطتان التشريعية والتنفيذية والقطاع الخلص وسيطرح خلاله التجارب الناجحة في الخارج بحضور خبراء عالميين مضيفا ان المؤتمر يستهدف الخروج بورقة عمل تقدم الى الحكومة تتضمن حلا شاملا وقابلا للتنفيذ.

 

×