النائب الفضل: فوزي لمن انتخب بقناعة وهم من يستحقون التهنئة

هنأ النائب نبيل الفضل الشعب الكويتي على حكم المحكمة الدستورية الذي سيؤسس مرحلة من الاستقرار نتمنى ان تستفيد منها الحكومة والمجلس للانجاز، قائلا ان "فوزي هو فوز لمن انتخب بقناعة وهم من يستحقون التهنئة".

وأعرب الفضل في تصريح صحف له عن أسفه على خروج اخوة من المجلس وهذا ليس ذنبهم بأن ترتكب اخطاء بشرية فيما يخص الاصوات، وقد ابلوا حسنا وخسرنا معصومة المبارك بخبرتها وتجربتها، والاخ اسامة الطاحوس بان للناس واظهر للناس اداءه وكان جيدا وانا معجب بآدائه.

واكد الفضل ان اهم ما حصل اننا انتهينا من مسألة ان يعلق مصير المجلس على الابطال من عدمه.

وقال الفضل ان ما يحدث لدى الحكومة الان لا اعتقد انها استقالة حكومية بل ان الوزراء سلموا استقالاتهم لسمو الرئيس كيف يفسحوا له المجال ان يقرر ما يود فعله، وهي اليوم سنة حميدة من الحكومة، والمجال الان متروك لرئيس الوزراء ليختار ما يريد.

وبين الفضل ان من سيتحمل مسؤولية الاداء الحكومي هو سمو الرئيس، واتركوه ليحدد ما يريد لنحاسبه على خياراته وهو ابخص باختياراته.

وشدد الفضل على ان "من قدم استجواب لوزير والان يطالب برحيله لا يستطيع ان يفرض رأيه على المجلس"  فالنائب يؤدي دوره الدستوري بتقديم الاستجواب، والاهم هو التصويت فهو الحكم في الديمقراطية وليس رأي الفرد، موضحا ان تقديم الاستجوابات ليس نهاية الوزير السياسية، ونحن لسنا في موقف ندعو فيه لخروج كل وزير يتعرض لاستجواب، فبعض الوزراء تُقويهم الاستجوابات ويطلبون بانفسهم عملية استجوابهم للرد على الشبهات والاشاعات، مشيرا الى ان اليوم معيار الاستجواب اختلف ورجعنا للحقيقي منها على عكس ما كان سائدا من تشويه وتجريح في المجالس السابقة.

 

×