رئيس الوزراء: الحكومة لم تتخذ أي قرار بشان حضور الجلسة القادمة

اعتبر سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء حضوره اجتماع لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية "سابقة حميدة".

وقال سمو الشيخ جابر المبارك في تصريح للصحافيين في مجلس الامة اليوم عقب حضوره اجتماع اللجنة "انه على الرغم من ان اجتماعات اللجان البرلمانية سرية فإنها تعد فرصة للتداول وتبادل الاراء مع اعضاء اللجان البرلمانية في كل ما يهم المسائل المطروحة فيها".

وردا على سؤال حول ما يتردد عن عدم حضور الحكومة جلسة مجلس الامة المقرر عقدها في 24 من شهر ديسمبر الجاري اجاب سموه بأن "الحكومة لم تتخذ قرارا في هذا الشأن".

وعقب إجتماع لجنة الميزانيات قال مقرر اللجنة د. محمد الحويلة أن إجتماع اليوم إستمع فيه الجانب الحكومي لملاحظات اللجنة بحضور سمو رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الأمة ورئيس ديوان المحاسبة ووزير المالية، وتم مناقشة الملاحظات والمخالفات المتكررة في تقارير ديوان المحاسبة .

وقد بادر سمو رئيس الحكومة بالتأكيد على الأخذ بملاحظات اللجنة ومن لا يتعامل أو يتفاعل مع إجتماعات وملاحظات اللجنة علية أن يذهب إلى بيته كما وحرص سموه على أن يكون هناك إجتماع اخر لاتخاذ خطوات تنفيذية لتلافي الملاحظات المتكررة التي ذكرها تقرير ديوان المحاسبة، وقد ثمنت اللجنة التفاعل السريع من قبل معالي رئيس المجلس وسمو رئيس الحكومة.

وأضاف الحويلة أن هناك ملاحظات كثير تم إستعراضها ومنها الإستعجال بتشكيل لجنه تابعه لمجلس الوزراء مهمتها متابعة ملاحظات ديوان المحاسبة ودراسة الحسابات الختامية وذلك من أجل الحد من المخالفات والأخطاء المتكررة وعلاجها وعلى أن تفعل مبدأ المسألة والمحاسبة للمسؤولين المقصرين وكذلك تفعيل مواد القانون الخاص بإنشاء ديوان المحاسبه في ما جاء بالباب الرابع المخالفات المالية وتأديب المسؤولين، أيضًا تفعيل دور المراقبين الماليين من حيث زيادة العدد المعيين في الوزارات.

وكذلك من حيث التدريب والتطوير وتمكينهم مهنيًا وقانونيًا، وإنشاء هيئه للمراقبين الماليين تكون جهة مستقلة وذات صلاحيات واسعة للأخذ بملاحظات ديوان المحاسبة، وكل ذلك يهدف إلى حماية المال العام وضبط الهدر به والتجاوزات عليه، فكان إجتماع إيجابي وإستثنائي أستمعت من خلاله اللجنة إلى سمو رئيس الحكومه ورئيس المجلس ورئيس الديوان ووزير الماليه  وإلى آراء  وملاحظات النواب علي أن يتم كذلك عمل إجتماع آخر قريبًا لاستعراض  إجراءات المعالجه ولاتخاذ خطوات تنفيذية.
‏‫