النائب النصف: الغاء رقابة "المحاسبة" عبث حكومي لا يمكن قبوله

رفض النائب راكان النصف أي محاولة حكومية لعزل ديوان المحاسبة ورقابته المسبقة على المشاريع والمناقصات الحكومية، مؤكدا ان الديوان يمثل الذراع اليمني لمجلس الأمة والنواب في أداء دورهم الرقابي على السلطة التنفيذية.

وقال النصف في تصريح صحفي أن تقارير ديوان المحاسبة كشفت حالات عديدة لهدر في المال العام وتجاوزات وحالات تنفيع في الوزارات والمؤسسات الحكومية، وكانت منارة للنواب لأداء دورهم الرقابي ووسيلة للحكومة لاصلاح الخلل في اجهزتها الا أنها لم تستفد يوما من تلك التقارير.

وأكد النصف أن مبدأ الرقابة المسبقة لا مجال لالغاءه تحت أي ظرف حماية للمال العام من العبث والهدر، لافتا الى ان أغلب المشاريع المعطلة في الدولة أو المتأخر تسليمها لم يكن الديوان سببا في ذلك، بل عجز الحكومة عن القيام في واجبتها التنفيذية والرقابة الذاتية على المشاريع، مبينا أن محاولات الغاء الرقابة ليست سوى عبث حكومي لا يمكن القبول به.

وأضاف النصف "إن كانت هناك ملاحظات على آلية ديوان المحاسبة فإن الأصل هو تطوير قانونه وأنظمته بما يتيح له اداء دوره الرقابي المسبق واللاحق بكفاءة وسرعة"، مؤكدا أن الهروب من رقابة الديوان لن يعجل من تنفيذ المشاريع بقدر ما سيزيد من الهدر والفساد في المشاريع الحكومية.

 

×