الرئيس الغانم: جولات ميدانية نيابية للمشاريع والمرافق العامة من الخميس المقبل

عرض رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم النتائج الرئيسية للاستطلاع الذي قامت به الأمانة العامة بمجلس الأمة بالتعاون مع الشركات المتخصصة، كاشفا عن تحديد ثلاث قضايا رئيسية هي الإسكان والصحة والتعليم على رأس 17 اولوية، "ولو كان أي فصل تشريعي سابق ركز على قضية محورية ونجح في حلها لكنا اليوم بلا مشاكل، أما اليوم فهدفنا أن نختار قضية محورية رئيسية تكون عنواناً لدور الانعقاد القادم".

وقال الغانم في مؤتمر صحافي عقده اليوم بقاعة الاحتفالات الكبرى بالمجلس بمناسبة اعلان نتائج استطلاع أولويات المواطن، ان "ذلك لا يعني ترك أو اهمال القضايا الأخرى وألا يمارس النائب دوره الرقابي والتشريعي"، مشدداً على ضرورة أن يكون هناك التزام تجاه القضية المتفق عليها من النواب كأولوية.

وأضاف: "تعلمت من تجاربي المتواضعة في الفصول السابقة أننا إن أردنا تحقيق كل شيء في آن واحد فسننتهي إلى تحقيق لا شيء"، لافتا الى أن "الاجتماع التشاوري الأول للنواب سيعقد الثلاثاء 24 سبتمبر الجاري، وستكون الخطوة التالية بعد أن يختار النواب عنوان دور الانعقاد القادم وبقية أولوياتهم، هي الاجتماع مع الحكومة والاتفاق على تلك الأولويات".

واستطرد أن "كل هذه الأنشطة ما هى إلا أعمال تحضيرية لدور الانعقاد القادم ستعرض على المجلس لاعتمادها أو التعديل عليها إن رأى ذلك"، مشيراً إلى أن "الحلول لا تأتي بالتصريحات ولا نكتفي بالتشريعات إنما بعمل جاد على أرض الواقع يلمسه المواطن".

وشدد الغانم على أن "عنوان دور الانعقاد المقبل سيختاره النواب بعد أن نعقد عدة لقاءات تشاورية ونضع تحت نظرهم نتائج الاستطلاع وأولويات اللجان وآراء بعض الجهات المختصة والمعنية ثم يقرر النواب ما يرونه مناسباً".

وذكر الغانم ان برنامج الجولات الميدانية للمشاريع والمرافق العامة للدولة سيبدأ الخميس المقبل بزيارة مشروع جامعة الشدادية، لافتا الى أن "هذه الزيارات الميدانية جزء من الدور الرقابي وتشجيع لإخواننا وأخواتنا العاملين في هذه المشاريع ورسالة بأننا لن نجلس في برج عاجي، بل سنكون قريبين من الأحداث ومن كل ما يهم المواطن".

من جانبه تطرق أمين سر المجلس يعقوب الصانع للقضايا الثلاث التي كانت محل اهتمام وإجماع جميع الفئات العمرية وآراء الناخبين في جميع الدوائر الانتخابية وهى الاسكان والصحة والتعليم، موضحاً أن من المهم لدى عضو مجلس الأمة أن يستند الى جوانب علمية واحترافية حتى يستطيع ان يسترشد ويقوم بدوره وفق اسس واضحة.

وأكد الصانع أن 82% اتفقوا على أهمية أداة الاستطلاع في التوصل للحقائق وفق منهج علمي، مبيناً أن الجهات التي شاركت في عمل الاستبيان هي الأمانة العامة لمجلس الأمة ومركز الآراء الخليجي لاستطلاع الرأي، وشركة أبسوس، وشركة أنظمة صلاح الجاسم.

 

×