النائب النصف: التعسف في تطبيق قوانين المرور غير مقبول بحق المواطن أو الوافد


أكد النائب راكان النصف أن الإبعاد الإداري للوافدين مرتكبي المخالفات المرورية يجب أن تحكمه القوانين وليس الأهواء، مشيرا الى أن التعسف في تطبيق القانون أمر لا يمكن قبوله سواء بحق المواطن أو الوافد.

وقال النصف في تصريح صحفي اليوم أن الحملات المرورية التي يقوم بها وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور عبدالفتاح العلي حققت الكثير من النتائج الإيجابية على مستوى تقليل الحوادث المرورية والوفيات وتحصيل حقوق الدولة المالية من المخالفات، إلا أن هذه الإيجابيات يجب ألا تكون غطاء لتجاوزات انسانية بحق الوافدين.

وأوضح النصف أن مهام اللواء العلي يجب أن تكون مرتبطة بنهج مؤسسي وليس فردي حتى نضمن استمراريته ولا ينتهي بذهاب الأفراد، مشددا على ضرورة استمرار الحملات المرورية بعد أن أصبح المرور في الكويت بعيدا عن الرقابة الصارمة، وبعد أن عانى من انفلات غير مسبوق.

وشدد النصف على أن تطبيق القانون لا يعني بأي شكل من الأشكال توجيه الإهانة للمخالفين أو اللين في التعامل معهم، مبينا أن القوانين المرورية ولوائحها هي المسطرة التي يجب أن تسير عليها الإدارة العامة للمرور، لافتا الى ان سلوك رجل المرور هو الواجهة للدولة بين الوافدين، والقدوة التي يجب أن نرسخها بين المواطنين خاصة فيما يتعلق بتطبيق القوانين بصورة مثلى.

 

×