النائب عاشور: نحمل وزير الداخلية المسؤولية السياسية بدخول العرعور المتطاول على الشيعة

قال النائب صالح عاشور "المنطقة تمر بمنعطف خطير وعلينا تجنب الفتنة والقضايا المثيرة التي تؤدي الى انقسام المجتمع من اجل مصلحة الكويت واهلها"، موضحا ان "السماح بدخول العرعور في مثل هذه الظروف الحرجة بعيد عن الحكمة".

وأضاف عاشور في تصريح له اليوم "نحملك يا وزير الداخلية (محمد الخالد) المسؤولية السياسية، فعليك القيام بواجبك"، وتابع "فلا نقبل ابدا تحت اي حجة السماح لشخص تطاول على الشيعة ومعتقداتنا وأئمتنا بالطعن ونحن في الانتظار"، منتقدا وجوده في البلاد مطالبا الداخلية بتقديم تفسير عن موقفها من زيارته.

وعلى الصعيد ذاته، انتقد النائب عبدالله التميمي زيارة عدنان العرعور للكويت في ظل ما يجري من أحداث خطيرة في المنطقة واصفاً وجوده في البلاد بغير المقبول من غالبية أبناء الشعب الكويتي الذين يتصفون بالاعتدال والوسطية وينبذون الطائفيين أيا كانوا شيعة ام سنة.

وقال التميمي في تصريح له ان "دعوة العرعور من أي جهة كانت تمثل استفزازا واثارة للشارع الكويتي المعتدل وهم الغالبية خصوصاً أنه معروف بإثارة النعرات الطائفية والتحريض بين طوائف المسلمين ويدعو الى سفك الدماء وقطع الرؤوس وتفجير الابرياء كما يدعو أيضاً الى هدر دم من يخالفه الرأي وسبق أن أيد الحراك الانقلابي غير السلمي ضد النظام بالكويت عبر قناة الفتنة (وصال)".

وتابع التميمي أن "العرعور يقف خلف الكثير مما يحدث من سفك دماء المسلمين بالأقطار العربية والإسلامية، بل هو مرفوض حتى من قبل أبناء بلده الوسطيين المعارضين للنظام السوري وخير شاهد ما يتعرض له علناً في وسائل الإعلام ووسائل التواصل بين الفينة والاخرى".

واعتبر وجود العرعور في الكويت "غير مقبول بأي شكل من الاشكال، حتى إن كان بهدف جمع التبرعات للشعب السوري فلا أحد يدري الى أين تذهب هذه التبرعات؟ وهل ستصل الى مستحقيها أم تساهم في زيادة إراقة الدم السوري الذي بات هدفاً لكل القوى الاقليمية والدولية بجانب المرتزقة والارهابيين من كل حدب وصوب"، لافتا الى أن "قنوات التبرع في البلاد معلومة وتسير وفقا لأسس منتظمة بالدولة وهي ليست بحاجة لاشخاص مثل العرعور أو غيره، فالكويت معروفة بأياديها البيضاء مع مختلف البلدان الصديقة والشقيقة ولم تقصر مع الشعب السوري".

وطالب التميمي وزارة الداخلية "بسرعة الافصاح عن موقفها من زيارة العرعور للبلاد واتخاذ ما يلزم قبل أن تكون هناك إثارة للفتن نحن في غنى عنها"، وتابع قائلا: "أصبحت يا كويت مرتعا لإخوانجية العالم العربي والجيش الحر، فمني الى الوزير وقياداته الأمنية سوف نمهلكم بعض الوقت فإن لم تنهضوا ننهض نحن"، موضحا أن "دخول العرعور للكويت خرق سافر لقانون الوحدة الوطنية".

 

×