لجنة الداخلية البرلمانية: الوزير الخالد سيشكل فريق لازالة عقبات تطبيق قانون التجنيس

وصف عضو لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية النائب سلطان الشمري اجتماع اللجنة مع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد بـ"المثمر"، مشيرا الى أن اللقاء اتسم بالصراحة والشفافية، مثمنا في الوقت ذاته تعاون الخالد وتجاوبه مع مطالب اللجنه.

وقال الشمري في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة عقب الاجتماع اليوم أن اللقاء تطرق الى عدة ملفات من ابرزها التجنيس، مضيفا أن الخالد أكد حرصه الشديد بتجنيس المستحقين عبر قانون تجنيس الاربع الاف، مشيرا الى قيامه في الايام المقبله بتشكيل فريق لازالة العقبات التى تحول دون تطبيق قانون التجنيس.

وأضاف الشمري أن الخالد أكد نيته القيام بعدة اجتماعات مكثفه مع اللجان المختصه في مجلس الوزراء واللجنه التنفيذيه للبدون للتنسيق والدفع باتجاه تجنيس المستحقين، وتعهد بتسخيره جميع الامكانيات لضمان حياة كريمه للبدون متضمنة جميع حقوقهم المدنيه.

وفي سياق تجنيس زوجات الكويتيين ممن لديه اعلان رغبه واستوفوا الشروط، اوضح الشمري ان الخالد وعدنا بتحريك المياه الراكده في القريب العاجل وانهاء هذا الملف العالق منذ سنوات عبر تفعيل قانون تجنيسهم وفق الضوابط والشروط المعمول بها، لافتا الى أن الخالد حريص على تجنيس ابناء الكويتيات الارامل والمطلقات.

واشاد الشمري بتعاون وزير الداخلية مع اللجنة والذي اكد للجنة حرصه التام في ترؤس فريق الداخلية في هذا الاجتماع والاجتماعات المقبله لحل الملفات العالقه شخصيا وبلا حواجز، مشيرا الى أن تأكيد الخالد بان ابوابه مفتوحه واستعداده للاجتماع مع لجنة الداخلية والدفاع في اي وقت وحتى في الفتره المسائيه.

وختم الشمري تصريحه بتفاؤله في نهج الخالد الاصلاحي في حل قضية البدون.