النائب الجلال: نشيد بخطوة وزير التجارة بتدوير القياديين لضخ الدماء الشابه

أشاد النائب طلال الجلال بقرار وزير التجارة والصناعة أنس الصالح تدوير المراقبين ورؤساء الأقسام في قطاع الرقابة التجارية، لافتا إلى أنها خطوة نوعية في الاتجاه الصحيح نحو تطوير العمل في الوزارة، مطالبا في الوقت ذاته بضخ الدماء الشابة في المناصب القيادية سواء في وزارة التجارة أو بقية الوزارات والجهات والمؤسسات الحكومية الأخرى.

ولفت الجلال في تصريح صحافي إلى أن التجديد والتدوير في المناصب القيادية من فترة لأخرى أمر ضروري ومطلوب للغاية، مشيرا إلى أنه يعد قضية هامة وجوهرية تقتضيها عملية البناء المؤسسي الحديث للجهاز الاداري للدولة باعتبار ان الفترات الزمنية الطويلة لتولي المناصب القيادية الحكومية تؤدي الى الرتابة والروتين وعدم الابداع، ناهيك عن أن المدى الطويل لممارسة وظيفة واحدة يؤدي الى خلق مصالح على حساب العمل والانتاج والابتكار في أساليب ووسائل القيادة، مضيفا ان الخبرات تتوقف عند حدود معينة وتتآكل بحكم التقادم، ثم لاتستطيع المواكبة مع التطور المستمر، وهنا تنعدم المواكبة، وهذا يؤدي الى الركود والجمود المنافي لتحريك عجلة التنمية.

وتابع الجلال بقوله حتى نضمن التطوير في الجهاز المالي والاداري للدولة لابد من تفعيل دور الرقابة والتفتيش والمحاسبة في مختلف المستويات القيادية في مختلف الجهات الحكومية، مطالبا بضرورة تفعيل القوانين التي تحقق غايات تدوير الوظيفة العامة وتجديدها.

وبين الجلال أن التدوير أو التقاعد أو الترقيات لا بد وأن تكون وفقا للقانون والدستور ووفقاً لضوابط دقيقة وصارمة وعلنية وشفافة، لأنه قد تستخدم هذه العملية للكيد وتنتج عنها فوضى بسبب التغيير غير المدروس، ولابد من وضع ضوابط بعيداً عن المزاجية والمحسوبية أو التنفيع ووفقاً لقانون لايعطي مجالاً للأهواء الشخصية، وذلك سوف يخدم عملية بناء اجهزة الدولة، موضحا أن تجديد القيادت وتغييرهم من حين إلى آخر يعطي مجالاً لتبادل الخبرات، ولايعطي مجالاً للفوضى وبالتالي من اجل اتاحة الفرصة لتسهم الدماء الجديدة المؤهلة في بناء الوطن.

 

×