النائب الزلزلة: على وزير الداخلية إيقاف التعسف ضد ضيوف الكويت


أكد النائب دكتور يوسف الزلزلة على أهمية دور الإعلام في تعزيز الوحدة الوطنية وروح المواطنة والوسطية وروح التسامح في المجتمع وهو ما كان ضمن اهم محاور الحملة الانتخابية الأخيرة موضحا انه تفاءل خيرا بان يعي وزير الإعلام هذه الأهمية و ان يتضمن برنامج عمله المتوقع تقديمه ضمن برنامج الحكومة ما يفعل هذا الدور.

وأضاف الزلزلة في تصريح صحافي له، انه و في وسط هذا التفاؤل تفاجأنا بمهزلة كبيرة يقوم بها تلفزيون دولة الكويت الرسمي بعرض برنامج يقدمه شخص تجرأ يوما وأمام الملأ وأعلن أنه يريد نحر عشرة أشخاص ليستمتع بذلك وضرب بمكونات المجتمع عرض الحائط و آثار الفتنة بين أفراد المجتمع، و بدلا من تطبيق قانون الوحدة الوطنية عليه نجده يستمر بالتدريس في جامعة الكويت، بل ويعطيه تلفزيون الدولة الرسمي برنامجا تلفزيونيا ليبث سمومه من خلاله فتصل لكل بيت في المجتمع بدلا من ان تقوم الحكومة بحماية المجتمع من سمومه وكأن الوزير يقول هلموا لتدمير الكويت.

وتساءل الزلزلة أين أنت يارئيس الوزراء من هذا العبث المدمر للكويت ؟ هل تريد تعاونا مع المجلس ووزراؤك يدمرون البلد، مررداً لا زالت هذه الحكومة تتحفنا يوما بعد يوم بإجراءات تدل على خلل كبير في أدائها نظرا لعدم قدرة بعض وزرائها على تحمل المسؤولية، فمن التعيينات المشبوهة إلى ظهور دعاة الفتنة في التلفزيون الرسمي إلى إذلال الضيوف و إهانتهم و عدم احترام إنسانيتهم من قبل أجهزة الدولة التي طالما تغنينا بها بأنها أرض الصداقة والسلام.

وأعتبر أن  ما يحدث الآن و ما حدث بالأمس من إساءة لأشقائنا وتعسف وسوء معاملة وحجز للحريات لضيوف الكويت من مملكة البحرين من قبل بعض المستهترين بالإنسانية في منفذ النويصيب ليدل على عظم المسؤولية الملقاة على معالي وزير الداخلية لتصحيح هذا الوضع و محاسبة كل من كان له يد في إهانة كرامة الإنسان.

وطالب الزلزلة، وزير الداخلية بإعطاء تعليماته فورا لإيقاف هذا التعسف الحاصل الان في منفذ النويصيب ومحاسبة المسؤولين عن ذلك لما قاموا به من تشويه لصورة مؤسسات الدولة و المجتمع الكويتي في تعامله مع ضيوف الوطن.

 

×