النائب النصف: القضية الاسكانية تحتاج الى حلول حقيقية وليس أرقام مخدرة

أكد النائب راكان النصف أن زيادة القرض الاسكاني الى 100 ألف دينار ليس سوى جزئية صغيرة من الحلول الشاملة المطلوبة لحل أزمة الملف الاسكاني في الكويت.

وقال النصف في تصريح صحفي اليوم أن تحرير الأراضي واشراك القطاع الخاص في بناء المدن الاسكانية وتنفيذ البنية التحتية، بالاضافة الى تعديل قانون الرهن العقاري من الحلول المطلوب من وزير الاسكان ووزير البلدية سالم الأذينة الدفع بها داخل مجلس الوزراء حتى يمكن تقليص مدة الانتظار للحصول على سكن.

وأوضح النصف أن على الوزير الأذينة وقياديو الوزارة ومؤسسة الرعاية السكنية استغلال العطلة البرلمانية بالعمل على اعداد القوانين المطلوبة لتخفيض حدة الأزمة السكنية ما أمكن، وتقديمها  خلال العطلة حتى تتمكن اللجان البرلمانية المختصة من دراستها وإعداد التقارير النهائية بشأنها لكي تعرض في بداية دور الانعقاد المقبل.

وبين النصف أن وزير الاسكان الأذينة سيجد كامل التعاون من الزملاء النواب للوصول الى حلول واقعية للأزمة السكنية التي أرهقت الأسر الكويتية، مشيرا الى أنها قضية لا يختلف عليها نيابيا وحكوميا إلا أنها تتطلب تحركا حقيقيا مبني على حلول قابلة للتنفيذ وليس نشر أرقام تستخدم كإبر مخدرة.

ووجه النصف حديثه للوزير الأذينة قائلا "حلول القضية الاسكانية معروفة وهي مركونة في الأدراج الحكومية ولا تحتاج منكم سوى تحريك المياه الراكدة، وستجدون منا كل الدعم المطلوب لاقرارها بداية دور الانعقاد المقبل".

 

×