النائب الراشد: أتمنى الا يوجد مال سياسي لشراء منصب رئاسة المجلس

توجه النائب علي الراشد بالشكر لابناء الشعب الكويتي وناخبيه الذين شرفوه بحمل مسؤولية الأمانة النيابية.

وقال الراشد في تصريح صحافي على هامش حفل استقباله المهنئين في ديوانه بمنطقة القادسية امس ان "المنافسة على رئاسة المجلس فهي منافسة شريفة بين عدد من النواب، ونسأل المولى عز وجل ان يعين من يوفق لهذه حمل هذه الامانة".

وشدد على ضرورة ان يعمل الجميع على مصلحة الكويت قائلا: "علينا العمل بقلب واحد من اجل الكويت وألا تفرق الخلافات التنافسية بين الزملاء والاخوان"، مؤكدا ان سباق الرئاسة لن يكون معركة وانما تنافس شريف، مستدرك بالقول: "سأكون عونا لمن يصل لسدة الرئاسة ".

وعلى صعيد اعادة تكليف رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك بتشكيل الحكومة مرة اخرى، هنأ الراشد سموه متمنيا له كل التوفيق في حمل هذه الامانة، قائلا: "أتمنى ان يوفق سموه في اختيار اعضاء حكومته الذين يستطيعوا تحقيق تطلعات المجتمع في المرحلة القادمة ".

وعن التخوف من ابطال هذا المجلس قال:" هذه المرة الثالثة والثالثة ثابته".

وعلى صعيد ما يشاع بشأن استخدام المال السياسي لشراء منصب رئاسة مجلس الأمة قال: "اتمنى الا يوجد ذلك"، منبها ان "من يملك الدليل على ذلك ان عليه ان يتقدم به للنيابة العامة والسلطات المختصة ".

 

×