النائب الدويسان: الحكومة مطالبة ببرنامج عمل وخطة تنفيذية لها طابع زمني محدد

سارع النائب فيصل الدويسان فور الإعلان عن فوزه بانتخابات مجلس الأمة 2013، في تقديم الشكر لكل أهل دائرته ممن شارك في الانتخابات، ومن صوت له ومن لم يصوت، مشدداً على أن جميع أبناء الكويت أهله ويجب شكرهم وتقديرهم وجميعهم يستحقون خدمتهم، متعهداً بأن يكون تحت خدمة وأمر الكويت وأهلها من أبناء جميع المحافظات والدوائر.

وأثنى الدويسان في تصريح صحفي له بهذه المناسبة بالدور الذي قامت به السلطة القضائية لما قامت على مدار يومين في خدمة العملية الانتخابية، ومن جانبهم رجال الأمن وجميع العاملين بوزارة الداخلية، غير متناسياً الدور الذي لعبته جمعية الشفافية والمراقبين المحليين والدوليين وأبناء المؤسسة الإعلامية المحلية والعربية والدولية في نقل فعاليات هذا العرس الديمقراطي الذي شاهده العالم بأسره، في الوقت الذي تقدم بالشكر أيضاً لفريق عمله الانتخابي والذي عاونه طوال فترة الإعداد لهذه الانتخابات.

وقال الدويسان أن الشعب الكويتي من الشعوب التي خلقت من أجلها الديمقراطي وليس له مكان يعيش فيه إلا بين صفوف الدول والشعوب الرائدة في مجال الحريات، مؤكداً على أن الكويت ومنذ نشأتها تحت رعاية وحكم الأسرة الرشيدة وهي تتمتع بالمحبة والأخوة وجميع حكامها تعهدوا على رعاية شعب حر لا تنحني رأسه إلا لله العلي، مشيداً بالدور الحكيم الذي تقوم به القيادة الرشيدة الممثلة في حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في حكم الشعب الكويتي العظيم وتعزيز الديمقراطية ومنحه شعبه المزيد من الحريات.

وجدد الدويسان تعهده على أن يستمر كسابق عهده في العمل مصلحة الشعب الكويتي وتحقيق طموحاته والعمل على توفير الفرص الوظيفية ومشاريع الشباب والنهوض بالخدمات الصحية والتعليمية وحل القضية الإسكانية للمواطنين وكافة مستلزمات البنية التحتية، مجدداً العهد على محاربة الفساد والمفسدين والعابثين في أموال الشعب ومقدراته، مطالباً الحكومة القادمة بسرعة الإعداد لبرنامج عملها والخطة التنفيذية الخاصة به والخطة الزمنية لتنفيذ هذا البرنامج، مبدياً استعداده للمساهمة وإعطاء المشورة والرأي وتقديم كافة الاقتراحات التي تساهم في إنجاح العمل الجماعي بين السلطات لما فيه الخير لجميع أهل الكويت.

وفي ختام تصريحاته قال الدويسان "نعزي الامة الاسلامية بمصاب شهيد المحراب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وأهديه تفوقي وأشكر ثقة الشعب الكويتي وأجدد عهدي بالوقوف مع قضايا البسطاء".