وزير الداخلية: انتخابات مجلس الأمة رسالة كويتية للعالم بأسره

قام رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود بزيارة صباح اليوم الخميس لادارة شئون الانتخابات للوقوف على استعدادات وزارة الداخلية لانتخابات مجلس الأمة المقرر إجراؤها في 27 يوليو 2013.

وقد توجه الحمود فى البداية إلى القسم الخاص باستقبال طلبات الترشيح واستفسر عن مدى تيسير الإجراءات الخاصة بذلك، مؤكدا على بذل كافة الجهود الممكنة للتسهيل والتيسير على المرشحين والمرشحات ، ثم قام بجولة داخل الادارة.

وأعرب عن سعادته لمساهمة وزارة الداخلية فى هذا العرس الديمقراطي حيث تتولى وفقا للقانون فتح باب قبول طلبات الترشيح وتلقيها من جانب الإخوة الراغبين فى المشاركة فى مسيرة العمل الوطني.

وأكد الحمود على أن وزارة الداخلية تعمل بكل إمكاناتها لتوفير كافة الخدمات والتسهيلات للسادة المرشحين والمرشحات، موضحا أن جميع أجهزة وزارة الداخلية مستعدة تماما لبذل مزيد من الجهد لانجاح العمليـة الانتخابيـة من بدايتهـا حتى نهايتها.

وشدد على ضرورة العمل على تحقيق مصالح الكويت وأن منتسبى وزارة الداخلية من عسكريين ومدنيين سيظلون دائما درعا للوطن ولنظامه الديمقراطي العظيم فى ظل قيادة سمو أمير البلاد وسمو ولى العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وسدد على طريق الحق خطاهم.

وذكر أن انتخابات مجلس الأمة رسالة كويتية للعالم بأسره وأن الكويت غنية برجالها وأننا جميعا أمناء علي هذا البلد، وأن الكويت ديمقراطية راسخة، وتمنى لجميع المرشحين والمرشحات التوفيق.

وأعرب عن اعتقاده بأن الكويتيين جميعا ـ مرشحين وناخبين ـ  يشكلون الحصن الحصين للوطن وأنهم لن يسمحوا لأحد بفتح أية ثغرة في هذا الحصن الذي لايمكن لأحد اختراقه.

وجدد تأكيده على أن وزارة الداخلية منوط بها تنفيذ القانون وان التعامل من جانب أجهزة الأمن مع الجميع يتم بأسلوب حضاري راق  وفقا لقواعد القانون واللوائح المنظمة له.

وأضاف الحمود أنه تم تلافي أية سلبيات في انتخابات مجلس الأمة السابقة، مثنيا على جهود العاملين والعاملات بإدارة شئون الانتخابات الذين يبذلون الجهد عن رضاء تام.

واختتم رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود، متمنيا أن تحظى الكويت بعرس ديمقراطي يجسد مكانتها الإقليمية والدولية.