النائب السابق المدعج: ندعو الجميع للالتفاف حول الشرعية الدستورية

دعا النائب السابق د. عبدالمحسن المدعج المواطنين الى الالتفاف حول الشرعية الدستورية واخراج البلد من المأزق الذي عاشته خلال الفترة السابقة، مشيرا الى أن حكم المحكمة الدستورية أزال ضبابية الرأي حول مراسيم الضرورة بعد أن أكدت أنها ستكون مراقبة لها في المستقبل.

وقال المدعج في تصريح صحافي انه بعد حكم المحكمة الدستورية لم يعد هناك مجال للطعن حول دستورية "الصوت الواحد"، وكل من يحترم الدستور عليه أن يستجيب لهذا الحكم، ومن أراد أن يقاطع ترشيحا وانتخابا فهذا حقه، مضيفا "اثارة الموضوع على أنه غير دستوري فقد حصن وليس هناك مجال أبدا للخوض فيه، واذا هناك رغبة في التعديل فنتمنى ان تكون تحت قبة البرلمان".

وأضاف أن المستوى الاقليمي الممتد من بلاد الشام وحتى شواطئ الخليج يمر بوضع غير مسبوق برياح عاصفة مليئة بالطائفية، مبينا أن الكويت بدأت منذ 300 عام وهي لا تعرف هذه الأجواء تماما، مشيرا الى أن الكويت وخلال 3 قرون لم يسجل في تاريخها اي نزاع طائفي على الاطلاق الا في الآونة الأخيرة عندما أراد البعض استثمار هذه النزاع لمصالح ضيقة جدا لا علاقة لها بالبلد والمواطن.

وأكد ان الكويت تميزت على مستوى العالم العربي كله بأنها بلد التسامح واحترام الرأي والرأي الآخر، والانفتاح على الجميع، كذلك ضمت بذراعيها كل من أتى متجها اليها من الشمال والغرب وانخرطوا في مجتمعها ولم يسئ أحد لاعتقادات الآخرين.

وأضاف "نحن بأمس الحاجة الى أن تلتئم كل مكونات المجتمع الكويتي تحت مظلة الوحدة الوطنية التي جبلنا عليها، والالتفاف الى ما يتطلبه البلد من اصلاحات سواء كانت سياسية او اقتصادية أو خدماتية، وان نعد العدة لما سيأتي من قادم الأيام اذا ما اضطربت الأوضاع حولنا وليس أمامنا الا هذا".

 

×