الرئيس الراشد: ترقب حكم "الدستورية" لا يعني "نصك ابوابنا ونقعد بدون شغل"

جدد رئيس مجلس الامة علي الراشد تفاؤله باستمرار مجلس الامة واكماله دورته، مؤكدا ان ترقب حكم المحكمة الدستورية بعد غد لا يعني ان "نصك ابوابنا ونقعد بدون شغل".

واضاف الراشد، في دردشة مع الصحافيين عقب الجلسة، "اننا سنقبل حكم المحكمة الدستورية ايا كان، وماكو الا الخير وانا متفائل، والامور إن شاء الله طيبة".

وردا على سؤال عما قصده بعبارة "كل عام وانتم بخير"، التي اختتم بها الجلسة، قال: "كل ما اعنيه اننا انهينا جدول الاعمال العادي، واننا سننتقل بدءا من الجلسة المقبلة الى مناقشة الميزانيات، لذلك وجهت هذه العبارة لزملائي لاشكرهم على ما حققوه من انجازات قياسية".

وعن احتمال مد دور الانعقاد الجاري ذكر الراشد ان "هذا خيار وارد، لكنه مرتبط بتوقيت اقرار الميزانيات، اذ لا يجوز فض دور الانعقاد قبل التصويت عليها". وردا على سؤال اكد انه اصدر بيانا باسمه، ونيابة عن مجلس الامة، "تضمن استنكارا للدعوات الضالة والسلوكيات الدخيلة على مجتمعنا، والتشديد على الحفاظ على الوحدة الوطنية".