النائب الفضل: اخوان الكويت والمبطلين صم بكم تجاه أحداث اسطنبول

انتقلت الأزمة التركية الداخلية ما بين المدافعين عن المنتزه التاريخي في ميدان تقسيم وحكومة اوردغان الى الساحة المحلية الكويتية، فبينما تساءل النائب نبيل الفضل عما اذا يجوز لأردوغان استخدام الغاز المسيل للدموع ولا يجوز في الكويت، قال النائب السابق د. وليد الطبطبائي أن ما يحدث في تركيا هو صراع على الهوية الإسلامية والعلمانية.

وقال النائب الفضل في تصريح له على موقعه في "تويتر" "لليوم الثاني المظاهرات تعم اسطنبول وإخوان الكويت والمبطلين صم بكم لايبصرون"، متسائلا "هل المطالبه بحرية الشعوب تتوقف اذا كان الحكم أخونچي؟! وهل يجوز لاردوغان استخدام الغاز المسيل للدموع والمطاعات والقنابل الدخانيه لقمع المتظاهرين ولايجوز للكويت؟"

وأضاف الفضل "بانتظار إجابة أحدهم بشرط الا يقول أن المظاهرات بتركيا ضد الإسلام لانه لن يجد من يصدقه".

من جهته، قال الطبطبائي أن الصراع في تركيا على الهوية الإسلامية والعلمانية، معلقا على أحداق اسطنبول "أردوغان يريد إعادة قلعة عثمانية هدمت سنة 1940 والعلمانيون يتمسكون بالمنتزه الذي أقيم محلها".

 

×