النائب العدوة: وزير الداخلية مُطالب بإنصاف مدنيي الوزارة وتحقيق مطالبهم

طالب النائب خالد العدوة وزير الداخلية بتحقيق مطالب المدنيين العاملين بوزارة الداخلية، واصفا تلك المطالب بالمشروعة والتي تتناسب مع جهودهم، مؤكدا ان تلك الفئة  بمثابة الجنود المجهولة المنسية و التي تعمل خارج دائرة الضوء.

ودعا العدوة في تصريح صحافي له اليوم إلى سرعة إنصاف مدني وزارة الداخلية وذلك بعد اهمال بعض الجهات الحكومية في تطبيق القانون، حيث ان مجلس الوزراء قد  صادق على قانون مساواة المدنيين بالعسكريين سنة ٢٠٠٦ ولم ينفذ هذا القانون حتي هذه اللحظة، مما سبب احباطا للمدنيين العاملين بوزارة الداخلية في كافة الإدارات الحيوية وغيرها والتي يعمل بها المدني جنبا الى جنب مع زميله العسكري بنفس الوظيفة.

وزاد العدوة على وزير الداخلية ان يستمع الى مطالب تلك الفئة وعلى رأسها منح بدل منصب للوظائف الاشرافية مع امكانية  الجمع بينهما، وصرف مكافآت الاعمال الممتازة لهم اسوة بالعاملين بالوزارات المختلفة، ومنح معاشا استثنائيا لشاغلي الوظائف القيادية اسوة بزملائهم العسكريين.

واختتم العدوة تصريحه بقوله يجب ادراج الفحص الفني و إدارة المنافذ ( المطار و الموانئ و الحدود ) ضمن الأعمال الشاقة عملا واحقاقا لنص قانون الجمارك وأسوة بالمدنيين العاملين بالقطاع النفطي، كما طالب بفصل المدنيين عن العسكريين في بعض القطاعات التي تخضع لقانون الخدمة المدنية بغية اعطاء المجال للمدنيين للترقي و الارتقاء الوظيفي ، وفقا لقوانين الخدمة المدنية.

 

×