الصباح الطبية: برامج لتطوير نظم المعلومات الصحية ورصد حالات الإصابة المزمنة

أكد مدير منطقة الصباح الطبية التخصصية د.عادل العصفور أن البرنامج الوطني لمكافحة الأمراض المزمنة غير المعدية، من البرامج الهامة التي أخذت وزارة الصحة على عاتقها تنفيذه بشكل موسع، لافتاً أنه يتضمن تعزيز وتطوير مرافق وزارة الصحة، ووضع استراتيجيات لمكافحة عوامل الخطورة، وكذلك تعزيز الصحة وتطويرها وتقديمها للمواطنين بشقيها الوقائي والعلاجي، إضافة إلى اهتمام الوزير بتطوير نظم المعلومات الصحية ورصد حالات المصابة المزمنة وعوامل الاختطار.

جاء هذا التصريح للعصفور على هامش افتتاحه معرض حملة " خلك صحي " نائباً عن وزير الصحة، والذي تنظمه  شركة "IG events" بالتعاون مع وزارة الصحة في مجمع 360 في الفترة من من 29 إلى 31 مايو الجاري وقال العصفور في تصريحه" يسعدني أن أنوب عن الوزير في افتتاح هذا المعرض المتميز، لأن وزارة الصحة تؤيد مثل هذه الحملات التوعوية لما لها من تأثير على تعزيز وتثقيف المواطنين والمقيمين، وأشار الى أن الوزارة لديها برامج طويلة المدى تهدف الى تعزيز الصحة والقضاء على الأمراض المعاصرة، وأضاف" هناك أيضاً برامج تتبناها الوزارة منها برنامج الجودة والاعتراف بالتعاون مع أكبر جامعات كندا، وهذا البرنامج يقيس مدى كفاءة أداء المرافق الصحية بدولة الكويت، كما يكشف عن أي قصور ويوجه إلى كيفية تصحيحه.

ومن جانبها أكدت مدير إدارة تعزيز الصحة د. عبير البحوه إن إدارة تعزيز الصحة شريك أساسي في حملة " خلك صحي" والتي تهدف إلى تسليط الضوء على كل ما يختص بصحة الإنسان. وقالت" إننا ندعو الناس للحفاظ على صحتهم حيث هدفنا الأساسي" الوقاية خير من العلاج" ومن أجل هذا فان إدارتنا ودورها التوعوي الهام تسلط الضوء على عوامل الخطورة وخاصة الأمراض المزمنة التي انتشرت هذه الأيام بصورة كبيرة في دولة الكويت، والعوامل التي نعرفها ونركز عليها منها ارتفاع ضغط الدم والسمنة والتدخين ولهذا سنركز بعمل جانب بالمعرض لقياس الضغط والطول والوزن " مؤشر كتلة الجسم" من أجل معرفة نسبة السمنة، كما نقيم مسابقات صحية تخص الأمراض المزمنة، ونقدم هدايا فورية لرواد المعرض، كما تم تجهيز بروشورات توعوية ومطويات تخص الأمراض المزمنة وغيرها، كما أن معنا مشاركين من جهات أخرى لقياس مستوى السكر، وكذلك شركة أخرى لفحص البشرة.

وفي سؤال حول مرض كورونا أكدت البحوه أن فيروس كورونا هو أحد الفيروسات المستجدة التي حدث بها تطور وحالياً هناك بعض الدول تشهد مؤشرات خاصة بهذا الفيروس، وقالت" نحمد الله أن الكويت لم تشهد أي تسجيل لحالات بناء على الإحصائيات، وقد تكون هناك حالات من الأنفلونزا مشابهة إلا أنها لم تثبت أنها كورونا، ومنظمة الصحة العالمية دائماً ما تقوم بعمل نشرات لكل ما هو جديد ولهذا ننصح الجميع بزيارة موقع المنظمة للاطمئنان والذي يشمل كافة المعلومات عن هذا المرض.

 

×