النائب الصالح: على "التأمينات" الاستجابة لمطالب المجلس التي تمس المواطنين

طالب النائب خليل الصالح سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك بوقفه تجاه تخبط مؤسسة التأمينات الاجتماعية وتعنتها في قبول المقترح النيابي بشأن التقاعد المبكر الاختياري لموظفي الدولة واستمرار رفضها لهذا المقترح بحجه العجز الاكتواري، مشيرا الى ان "التأمينات" لا تعمل بمعزل عن باقي مؤسسات الدولة وعليها الاستجابة لمطالب المجلس التي تمس المواطنين لا ان تفكر فقط في كيفية تحقيق الارباح والدخول في صناديق استثمارية.

وقال الصالح في تصريح صحفي ان مقترح التقاعد المبكر ناقشته اللجنة المالية البرلمانية ومن المقرر ان تستكمل مناقشتة الثلاثاء المقبل ونحن في المجلس لن نقبل الا بتمريره فهذا احد المطالب الاساسية لنا حيث التقاعد دون تحديد سن معينة وسنلتزم في تمريرة، رافضا اي تبريرات تستند عليها المؤسسة العامة للتامينات الاجتماعية في رفض هذا المقترح لأن حسبتها غير صحيحة ابدا وهذا ما أكدته الوقائع الفعلية وليست ارقام وحسابات مكتوبه ومعده سلفا من قبل المؤسسة بهدف تهميش هذا المقترح " فالمؤسسة يجب ان تنطلق من مسماها لخدمة المجتمع وهي ليست مؤسسة التأمينات الاقتصادية بل مؤسسة التأمينات الاجتماعية.

واشار الى ان التقاعد بموجب هذا المقترح سيكون اختياري، مستغربا رفض هذا المقترح الذي من شأنه ان يسهم اسهاما فاعلا في حل جزء من قضية البطالة والتي نجد ان "التأمينات" لا تنظر لها ابدا ولا تعمل من اجلها وكأنها مؤسسة خاصة هدفها فقط كسب الارباح وتحقيق اعلى عوائد في الوقت الذي فيه يجب ان تكون من اهم المؤسسات التي تعتمد عليها في حل مشاكل البلاد ومن اهمها قضية البطالة مطالبا سمو رئيس مجلس الوزراء حث المؤسسة على العمل بالتوازي مع النهج الحكومي المفترض للتعاون مع المجلس وتحقيق طموحات الشعب الكويتي.