النائب الحسيني: بيت التمويل الكويتي ركن اساسي في أزمة القروض وسنفتح ملفه

قال عضو مجلس الأمة النائب د. مشاري الحسيني أن هناك حالة من "الفلتان" غير المسبوق في ملف بيت التمويل الكويتي  للقروض، مشيراً إلى قيام بعض البنوك التي تدعي أنها بنوكاً اسلامية هي المسئولة بشكل كبير عن ازمة القروض التي تعاني منها البلاد ويدفع ثمنها المواطنون المغرر بهم.

وأوضح النائب د.الحسيني في تصريح صحفي بهذا الشأن أنه سيقوم خلال الفترة المقبلة بفتح ملف التمويل الذي تقدمه البنوك للأفراد والمؤسسات ، بما يساهم في الكشف عن  واقع محجم التجاوزات  التي ترتكبها بعض البنوك التي تدعي أنها اسلامية ودورها في ازمةالقروض.

واشار د. الحسيني إلى أنه في الوقت الذي تعاني فيه شريحة كبيرة من المواطنين من الاثار السلبية للقروض وتكتوي بنارها على المستوى المالي والأسري ، فإن هنك بنوكاً تدعي أنها تمل وفق الشريعة الاسلامية لكنها تمارس نهجاً مغايراً.

وأضاف بقوله " اذا ما بحثنا عن احد اسباب ازمة القروض لوجدنا ان بيت التمويل الكويتي مثلا هو ركن اساسي فيها ، حيث يمارس تمييزا واضحاً ضد الشباب "، لافتا الى ان لديه الادلة التي ثبت ذلك.

وأكد الحسيني أنه سيقوم بفتح ملف "التمويل" وترهل تجاوزاته من اجل منع حالة الفلتان الذي يمارسها هذا البنك الاسلامي كما يدعي، ومنوها إلى أنه سيطالب هذا البنك وغيره بكشف اسماء المتنفذين الذين لم يسددوا قروضهم منذ عشرسنوات واكثرفي حين ان المواطن المعسر يضبط ويمنع من السفر اذا تأخرفي سداد 3 اقساط فقط!!.

وفي ختام تصريحه الصحفي، شدد النائب د. مشاري الحسيني أنه لن يتهاون في الدفاع عن حقوق المواطنين المعسرين بمختلف فئاتهم وشرائحهم حتى يتحقق العدل والانصاف لهم ، مؤكداً أنه لا مجال لمحاباة بعض البنوك على حساب راحة ونفسية المواطنين الذين بفضل أموالهم ورواتبهم ما زلت هذه البنوك تعمل حتى الوقت الراهن ، وإلا لكانت تعثرت مثلما حدث في مختلف بلدان العالم خلال الازمة المالية العالمية المستمرة منذ عام 2008.

 

×