النائبة السابقة أسيل العوضي: خطاب الكراهية هو خطاب الضعفاء

أكدت النائبة السابقة د. أسيل العوضي أن خطاب الكراهية هو خطاب الضعفاء، ويلجأ له من لا يستطيع أن يكسب تأييد الآخرين بصورة أخلاقية.

وأضافت العوضي في تصريح لها على موقعها في "تويتر" أن هذا الخطاب ينم عن عقلية عنصرية لا تحترم الآخرين، ومن يستخدم هذا الخطاب ومن يتجاوب معه هم من يملكون عقلية تسلطية ويسعون لأن يفرضوا آراؤهم.

وأكدت العوضي اتفاقها مع بيان التحالف الوطني الديمقراطي بأن بعض ابناء الأسرة الحاكمة يرعى ويشجع مثل تلك الخطابات وفق الوسائل الاعلامية المملوكة لهم وعبر السياسيين التابعين لهم.

وأضافت "الا ان ذلك لا يعفي الكثير من ابناء الشعب ممن يمارسون او يشجعون مثل تلك الممارسات واخطر من ذلك هو ان يلقي خطاب الكراهية رواجا لدى الكثيرين"، مشيرة الى أن هذا الموضوع لن تحله تشريعات ولا قوانين لأنه مستقر في النفوس.

وبينت ان الاستهجان الشعبي هو الوسيلة المثلى لمواجهة مثل تلك العقليات والاطروحات.