هايف: لتدعم الأغلبية تعديل المادة الثانية .. والحربش يرد: عصى في دولاب الحكومة المنتخبة

واصل عضو كتلة الأغلبية المبطلة النائب السابق محمد هايف توجيه انتقاداته الى الكتلة، فبعد يوما من تصريحه حول التفرد بالرأي وما أسماه "التهور السياسي"، دعا هايف الكتلة الى بيان موقفهم من مطلب تعديل المادة الثانية من الدستور.

وقال هايف في موقعه على "تويتر" اليوم "إن كان هناك ولاء وبراء على مايطرح من أولويات التعديلات الدستوريةفلا خير في أولويات ليس على رأسهاالشريعة الغراء فهي المطلب الأول شرعيا وشعبيا".

وأضاف "هل يعلن الجميع الموافقة على أولوية الشريعة وتعديل المادة الثانبة حتى بكون هناك توافق على جمبع المطالبات نحن بانتظار اعلان جميع كتل الأغلبية".

من جهته، رد عضو الأغلبية النائب السابق د. جمعان الحربش على زميله في الكتلة هايف بالقول "من كان جادا في اسلمة القوانين وتطبيق الشريعة فل يدعم خيار الحكومة المنتخبة لان النواب على الدوام كانوا من يقدمون اسلمة القوانين والسلطة من تردها".

وأضاف الحربش في موقعه على "تويتر" تعديل المادة الثانية يجب الا يستعمله البعض عصى في دولاب الحكومة المنتخبة لانها الطريق الاقرب اليه والاقصر لاسلمة القوانين.