النائب عسكر: لدينا الأغلبية المطلوبة لاقرار قانون اسقاط فوائد القروض

توجه النائب عسكر العنزي بالشكر الى سمو الامير لتوجيهاته السامية الى الحكومة بالموافقة على الآلية التي تتوصل اليها اللجنة المالية بالتوافق مع وزارة المالية والبنك المركزي لحل مشكلة القروض المتعثرة التي اثقلت كاهل عشرات الالاف من الاسر الكويتية لسنوات عديدة، وشكر عسكر ايضا سمو رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الامة لتدخلهما بما ادى الى اقرار القانون في اللجنة المالية.

واشار عسكر في تصريح صحفي اليوم ان هذه المشكلة كانت تؤرقه مثلما تؤرق المواطنين المتعثرين لذلك كان اول من تقدم للمجلس الحالي يوم الجلسة الافتتاحية في 16 ديسمبر 2012  باقتراح بقانون باسقاط فوائد القروض واعادة جدولتها ، مشيدا بجهود زملائه النواب الذين دعموا وساندوا هذه القضية العادلة خاصة اعضاء اللجنة المالية ورئيسها ومقررتها الذين بذلوا جهودا مضنية للوصول الى هذا الحل التوافقي.

وقال عسكر ان هناك اغلبية نيابية كبيرة جدا لاقرار القانون في جلسة الثلاثاء ليفرح المتعثرون واسرهم و نبارك لجموع الشعب الكويتي حل قضية القروض المتعثرة حلا جذريا بعد ان تمكنت اللجنة المالية بالتوافق مع الحكومة من إدراج شرائح جديدة لتستفيد من قانون إسقاط الفوائد لتشمل البنوك الإسلامية ومن دخل صندوق المتعثرين ومن أعيد جدولة قرضه بعد مارس 2008 وذلك بعد ان سبق وان وافقت الحكومة على اسقاط فوائد من اقترض وجدول دينه قبل مارس 2008 وبذلك تكتمل فرحة جميع المقترضين المتعثرين قبل مارس 2008 بحل قضيتهم حلا نهائيا.

واوضح عسكر انه وفقا للقانون فانه سيتم انشاء صندوق باسم صندوق الاسرة يدخل فيه من يرغب كل من اقترض ما قبل 30 مارس 2008 ويشمل الصندوق ايضا المقترضين من البنوك الاسلامية والتقليدية والشركات التمويل الاسلامي والتقليدي مضيفا ان كل من دخل صندوق المتعثرين وكان قرضه قبل 30 مارس 2008 يحق له الدخول في هذا الصندوق (الاسرة) سواء قرضه من البنوك الاسلامية او التقليدية او والشركات التمويل الاسلامي والتقليدي.

وزاد عسكر بان من كان قرضه قبل هذه الفترة المحددة سلفا ثم اعاد جدولة دينه بعد هذه الفتره 30 مارس يحق له الدخول في صندوق الاسرة مشيرا ان الفلسفة في تاريخ 30 مارس 2008 من ذلك هي ان قبل هذه الفتره الضوابط لم تكن صحيحة ومخالفات للبنوك وبعد هذا التاريخ تم ظبط هذه المخالفات.

 

×