النائب البوص: يجب الاتفاق على صيغة مناسبة تحل قضية القروض

طالب النائب سعد البوص لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية في اجتماعها غدا الاحد مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية مصطفى الشمالي والمخصص لمناقشة موضوع معالجة قضية القروض، بان تتدارك الملاحظات النيابية التي ابديت على القانون الجديد الذي تم الكشف عنه في اجتماع اللجنة الذي عقد الثلاثاء الماضي.

وقال البوص في تصريح له اشكر رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك على اعطاء توجهاته نحو التعاون مع اللجنة المالية البرلمانية بهدف حل مشكلة القروض، وتفهمه حجم الضرر الذي يلحق بالمواطنين من جرائها، والتي باتت تؤرق اغلب الاسر الكويتية.

في المقابل، اكد البوص انه يجب الاتفاق على صيغة مناسبة تحل قضية القروض حلا جذريا وتطوي صفحتها، وفي نفس الوقت تحقق العدالة الاجتماعية بين المواطنين.

واضاف البوص: ان اسقاط فوائد القروض عن من اقترض قبل 30 مارس 2008، واستبعاد من دخل صندوق المتعسرين او من اعاد جدولة قرضه بعد هذا التاريخ وكذلك من اقترض من البنوك الاسلامية لا يحقق العدالة حتى بين المقترضين، لذا اطالب بان يتم شمولهم في القانون اذا كنا جادين في حل القضية من جذورها.

وشدد البوص على ان مجلس الامة يدفع نحو اقرار هذا القانون، بسبب معرفته بحجم الظلم الذي وقع على المواطنين الذين اقترضوا قبل ابريل 2008، نتيجة عدم قيام بنك الكويت المركزي بدوره في الرقابة على البنوك، وواهم من يعتقد بان الهدف منه دغدغة مشاعر الناخبين وكسب اصواتهم.

واكد البوص انه سيدفع مع زملائه النواب في جلسة الثلاثاء، في حال تمكنت اللجنة المالية من انجاز تقريرها نحو اقرار القانون في المداولتين خلالها.

وبين البوص انه حسب معلوماتي فان منحة الالف دينار لكل مواطن الذي لم يستفيد من هذا القانون تم الغاءها من القانون الجديد، وباتت عند امير المكارم، وهو ما يجعلنا متفائلون بصرفها.

 

×