كتلة المستقلون البرلمانية: موقفنا سيكون مع تأجيل أي استجواب الى دور الانعقاد القادم

اكدت كتلة المستقلون البرلمانية ان الاستجواب حق لكل نائب وأداة تقويم معمول بها ، مستدركين أنهم أننا مع التدرج في استخدام الحق الدستوري للنائب بدءا من السؤال ثم جلسة المناقشة وصولا للاستجواب.

وقالت الكتلة في بيان أصدرته اليوم أنها تتفق مع المستجوبين في بعض مواد الاستجواب "الا اننا لانتفق معهم في توقيت الاستجوابات"، مشيرين الى أن الاستجواب أداة تقويم مهمة وأنهم " لم ولن نلغى الاستجوابات ولكن وافقنا على التأجيل من اجل الانجاز والتنمية واعطاء الفريق الحكومي فرصة للعمل حتى نراقب ان كان قد أصاب ام اخطأ"، لافتين الى أن "التأجيل جاء وفقا للمادة (135) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة  وكما هو معمول به في مرات عديدة في مجالس سابقة" .

ودعت الكتلة النواب المستجوبين في دور الانعقاد الحالي تأجيل استجواباتهم إلى دور الانعقاد القادم في حال عدم تنفيذ الحكومة للبرنامج المتفق عليه مع المجلس، مؤكدين ان موقفهم "سيكون مع تأجيل أي استجواب ان طلبت الحكومة ذلك الى دور الانعقاد القادم تنفيذا لما وعدنا به ناخبينا بان هدفنا هو تطبيق كامل وعادل للقانون واحترام الدستور والارتقاء بمستوى الدخل والانتهاء من المشكلة الإسكانية والتامين الصحي والقروض الاستهلاكية والمقسطة والاختناقات المرورية وتكافؤ الفرص أمام أبناء الشعب الكويتي كافة دون الإخلال ببقية الملفات المستحقة ".