النائب حماد: استجواب وزير النفط يقدم الأحد أو الاثنين .. منفردا

حسم النائب سعدون حماد امر استجوابه لوزير النفط هاني حسين بتأكيده انه سيقدمه منفردا الاحد او الاثنين المقبلين بعد انسحاب النائب عبدالله التميمي من مشاركته في تقديمه.

وقال حماد في تصريح للصحافيين اليوم ان استجوابه سيدرج على جدول أعمال الجلسة القادمة لكنه لن يناقش، لافتا الى انه سيتضمن 5 محاور بالاضافة إلى محور سادس بشأن صفقة "شل" وانه يتناقش حوله مع النواب.

وأوضح ان من المحاور الشراكة مع شركات اسرائيلية وصفقة الداو كيميكال والمصافي الخارجية مثل فيتنام وهولندا والصين، وكذلك الترقيات النفطية الاخيرة.

وبسؤاله عن لجنة التحقيق الداخلية بشأن الترقيات، قال حماد ان "هذه اللجنة لا تعنينا فالوزير لم يحل التقرير إلى النيابة العامة، وكذلك لم يحل رئيس شركة البترول العالمية المعني بموضوع الشراكة مع اسرائيل ولم يوقفه عن العمل"، مشيرا إلى أن 11 نائبا ابدوا موافقتهم على الاستجواب وتأييد طرح الثقة بالوزير شرط أن يحذف المحور الخاص بصفقة شل، "حتى لا يتذرع الوزير بأنها أمام القضاء".

وأكد حماد ان "وزير النفط ماشي ماشي، وأنصحه بالاستقالة للحفاظ على تاريخه النفطي؛ لأنه لن يصمد امام المحاور"، لافتا إلى أن لديه أسماء من استبعدوا من الترقيات "ورئيس مجلس الادارة موجود وتم استثناؤه، فلماذا لم يوقفه عن العمل؟".