النائب الدوسري: إقامة نائب مهرجان خطابي لدعم الفوضى في البحرين مفتاح شر

اعتبر النائب حماد الدوسري أن ضرب العلاقات الكويتية ـ الخليجية بات ديدن بعض النواب الذين ينتهجون النهج الطائفي ويحاولون إثارة الفتنة في المجتمع.

وقال حماد في تصريح صحافي انه "بالأمس القريب حاول أحد النواب ضرب العلاقات الكويتية ـ السعودية واليوم يحاول آخر المساس بالعلاقات الكويتية ـ البحرينية، والأدهى من ذلك أنه يدعو إلى اقامة مهرجان خطابي في ديوانه يدعم الفوضى التي أثارها البعض في مملكة البحرين منذ سنتين وسط صمت مريب من وزارتي الداخلية والخارجية".

وأشار إلى أن "هناك من دعم الخلايا الارهابية في دولة الامارات ولم نر من تحدث بإسهاب عن ذلك".

وأضاف: "من يريد اقامة مهرجان خطابي لدعم الفوضى في البحرين معروف بإثارة الفتنة والفوضى وهذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها النعرات الطائفية في الكويت وخارجها، ويجب أن يوقف عند حده، فهذا النفس الطائفي مفتاح شر".

وطلب الدوسري من وزير الداخلية ألا يظن ان "رفضي لاستجواب فيصل الدويسان هو شيك على بياض، وعليه التحرك لايقاف هذه المهزلة، وأن اللوم يقع على كاهل بعض قيادات الداخلية التي تقف صامتة أمام الاختراق الأمني"، متسائلا: "هل سنرى القوات الخاصة تطلق القنابل الدخانية أمام هذا الاستفزاز لمشاعر اهل الكويت والخليج من قبل هؤلاء الطائفيين؟".