جاسم الخرافي: أمير البلاد وكل ما يكتسبه حريص على استقرار الكويت

أكد رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي ان صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد حريص على استقرار الكويت ومواجهة ما يواجهه من متطلبات الحكم.

وأضاف الخرافي في لقاء مع قناة "العربية" ان المواضيع والمسؤولية التي تحملها سموه خلال فترة معاصرته لأكثر من أمير ومنذ عقود طويلة أتاحت له تجربة أن يكون على استعداد لتحمل كل ما يتعلق بمسؤولية الحكم ومواجهته بالحكمة والخبرة التي اكتسبها خلال هذه السنوات.

وقال الخرافي نحن اليوم بالكويت نحتفل بمناسبتين اليوم رفعنا العلم احتفالا بالعيد الوطني للكويت في الشهر المقبل، وكذلك من محاسن الصدف ان يتصادف ذلك مع عيد جلوس صاحب السمو الأمير، مشيراً إلى أن أمراء الكويت ومن بعد الدستور كلهم مروا على مجلس الأمة بالإجراءات الدستورية التي نص عليها الدستور وهي المصادقة على تعيينهم من خلال مجلس الأمة، مردداً ولله الحمد كلها مرت بسلاسة ومن منطلق محبة وتقدير الكويت لأمرائهم ولحكم آل صباح بالكويت.

وحول معالجة صاحب السمو للأوضاع الأخيرة في الكويت، قال الخرافي لاشك في أن صاحب السمو الأمير ليس جديدا على المسؤولية وليس جديدا على معالجة المواضيع التي تتطلبها المسؤولية، مضيفاً أن صاحب السمو عاصر أكثر من أمير بداية من الشيخ أحمد الجابر والده إلى عبدالله السالم إلى صباح السالم وإلى جابر الأحمد أخيه وزميله ورفيق دربه وسمو الشيخ سعد العبدالله رحمهم الله جميعا وتغمد أرواحهم الجنة، والمواضيع والمسؤولية التي تحملها خلال هذه الفترة أتاحت له تجربة أن يكون على استعداد لتحمل كل ما يتعلق بمسؤولية الحكم ومواجهته بالحكمة والخبرة التي اكتسبها خلال هذه السنوات، مشدداً على أن ما قام به من دور ان دل على شيء فإنما يدل على استمراريته وحرصه على استقرار الكويت وحرصه على مواجهة ما يواجهه من متطلبات الحكم.

 

×