النائب المري: الدعوة لتغيير آليات الانتخاب هي دعوة لتفتيت تلاحم الشعب

اعتبر النائب ناصر المري ان الدعوة لتغيير اليات الترشح لانتخابات مجلس الامة دعوة لتفتيت تلاحم الشعب الكويتي من خلال تمييزهم وهو ما يرفضه القانون والدستور.

وقال المري في تصريح صحفي اليوم ان الأصل هو ان نعمل على توحيد الجنسية وانهاء التفرقة بين المواطنين وفقا لمواد الجنسية وصولأ الى الغاء التمييز بين المواطنين بشكل مطلق.

تصريح المري جاء تعليقا على الاقتراح بقانون والذي قدمه عددا من النواب لتحديد شرط المرشح بمن آباءه وأجداده استوطنوا الكويت قبل عام 1920.

وأشار المري الى ان كل من اكتسب الجنسية تحت أي مادة فهو مواطن كويتي له ما له من الحقوق وعليه ما عليه من الواجبات.

وذكر المري ان مواد الجنسية ليست مقياسا لاثبات الولاء للكويت فكل الكويتيون أبناء الوطن الواحد ومجتمع الأسرة الواحدة تحت قيادة واحدة ممثلة بسمو أمير البلاد.

مشيرا في هذا الصدد الى ان ابلغ دليل على وحدة الكويتيين بمختلف مواد جنسياتهم ان النظام العراقي البائد لم يجد كويتيا واحدا يتعاون معه أثناء فترة الغزو الصدامي  الغاشم.

 

×