النائب عسكر: سنتقدم بطلب جلسة خاصة لاقرار قانون اسقاط فوائد القروض

اكد النائب عسكر العنزي انه وزملائه النواب لن يتراجعوا عن موقفهم بإقرار قانون اسقاط فوائد القروض، لافتا الى ان هذا التزام منه ومن نواب المجلس امام الشعب الكويتي، مشيرا الى انه سبق وان تقدم باقتراح بقانون بإسقاط فوائد القروض وسيسعى جاهدا لإصداره من المجلس.

وقال عسكر في تصريح صحافي اليوم "اننا سننتظر حتى تنتهي اللجنة المالية البرلمانية من عملها وصياغة تقريرها بشأن الاقتراحات بقوانين بإسقاط فوائد القروض المقدمة مني ومن زملائي النواب وبعدها سيتخذ النواب الخطوات الكفيلة بإقرار القانون الذي عاهدنا الشعب الكويتي على اقراره قبل دخولنا المجلس الحالي".

وأضاف العنزي انه سيشارك زملائه النواب التقدم بطلب الى رئيس المجلس لعقد جلسة خاصة لإقرار اقتراحات قانون اسقاط فوائد القروض في حال فشلت اللجنة المالية البرلمانية في التوصل الى اتفاق مع وزارة المالية والبنك المركزي يقضي بإسقاط الفوائد.

واشار الى ان مبررات وزير المالية مصطفى الشمالي لرفض اسقاط فوائد القروض المتعثرة هي مبررات واهية ولا تجني الحكومة من وراءها الا غضب واستياء عشرات الالاف من الاسر الكويتية التي تعاني من ازمات مالية وقانوينة طاحنة بسبب القروض المتعثرة، متابعا "ان الكويت دولة غنية واكرمها الله بفوائض مالية ضخمة واسقاط فوائد القروض لن يكلف الحكومة الكثير فكما تتبرع لدول وشعوب اخرى فالاولى ان تساعد مواطنيها الذين اغرقتهم الديون وتطاردهم الاحكام القضائية بسبب تعثرهم عن السداد."

وشدد عسكر على ان النواب لن يقبلوا بما يريده الشمالي وهو الابقاء على صندوق المتعثرين الذي ولد ميتا وفشل في حل المشكلة التي تعاني منها عشرات الالاف من الاسر الكويتية التي اغرقتها البنوك وفائدتها المركبة غير القانونية وغير الشرعية على القروض، لافتا الى ان المشكلة تسببت فيها الحكومة بتقاعسها عن فرض رقابتها على البنوك التي استغلت حاجة المواطنين للاقتراض فقامت بمضاعفة الفائدة عليهم مما جعلهم غير قادرين على سداد القروض بعد ان تضاعفت الفائدة وصارت اكثر من اصل الدين.

وقال عسكر "اننا سبق وان جلسنا مع الوزير الشمالي وطالبناه بالتوقف عن التصريحات الاستفزازية التي تثير غضب الشارع الكويتي واكدنا له ضرورة ترك ملف القروض ليتم تدارسه ونقاشه بين النواب والحكومة في اللجان المختصة بعيدا عن وسائل الاعلام الا ان الشمالي يواصل اثارة غضب المواطنين بتصريحاته غير المسئولة."

 

×