الرئيس الراشد: من المعيب جدا رفع شكاوى ضد الكويت لدى جهات خارجية

أكد رئيس مجلس الامة علي الراشد انه "من المعيب جدا والخطر على وحدتنا الوطنية رفع شكاوى ضد الكويت لدى جهات خارجية، فبلدي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام".

وأضاف الراشد في تصريح صحافي اليوم ان "الاختلاف في وجهات النظر أمر طبيعي وهو من صميم الديمقراطية، وينبغي معالجة اختلافاتنا فيما بيننا، إذ انه ليس من الديمقراطية ان يكون الجميع برأي واحد، أما الاحتكام إلى جهات خارجية ضد الكويت فهو معيب وخطر على ولائنا ووحدتنا ووالله عيب".

وسئل عن عدم تعاون بعض الوزراء مع النواب في الرد على الاسئلة وغيرها من الادوات الدستورية فأجاب إن "هناك تفاهما بين المجلس والحكومة على سرعة الاجابة عن الاسئلة النيابية، وهناك نوايا حسنة ابداها الوزراء متبوعة بتوجيهات جيدة من رئيس الحكومة إلى وزرائه، ونحن ننتظر تحويل هذه النوايا إلى افعال، ونحن متفائلون بهذا التعاون الذي ليس تهاونا بل هو منسجم مع المادة 50 من الدستور".

واضاف ان "التعاون لا يعني ان نكون بصامين كما يدعي البعض ولا يعني ابدا ان نتنازل عن دورنا الرقابي الذي هو جزء من عملنا البرلماني".

وعن أولويات الحكومة، قال "إنها اولويات ستمتد إلى الفصل التشريعي ككل وليس لدور الانعقاد الجاري فقط، وحتى الآن لم نتخذ قرارا حول هذه الاولويات باعتماد ما يتفق عليه الاعضاء، وإذا تطلب الامر عقد جلسات خاصة فسندعو إلى هذه الجلسات".

وعن التلويح باستجواب وزير الداخلية قال: "علينا عدم الاستعجال وانتظار مدى تطبيق الوزير للتوصيات الصادرة عن الجلسة الخاصة الاخيرة ثم الحكم".