النائب العمير: أطالب مكتب المجلس بعدم الموافقة على الأسئلة الطاعنة بالأشخاص

أهاب النائب د. علي العمير بإخوانه الأعضاء بضرورة التقيد باللائحة الداخلية لمجلس الأمة خاصة فيما يتعلق بالسؤال البرلماني وما تنص عليه اللائحة في المواد (121-122-123-124-125-126-127-128-129-130-131-132).

وقال د.العمير في بيان صحافي له اليوم، السؤال هو طلب استيضاح موجه من أحد النواب إلى أحد الوزراء أو إلى رئيس مجلسهم بقصد الاستفسار عن نقطة معينة تتعلق بأمر من الأمور الداخلة في اختصاصه والمتعلقة بأعمال وزارته.

وأضاف د.العمير "كما أشار الدكتور عثمان عبد الملك في كتابه "النظام الدستوري في الكويت"، قائلاً أن السؤال لا يجاوز معنى الاستفهام ولا يمتد إلى التجريح وبينت المادة (122) من اللائحة الداخلية للمجلس مضمون السؤال وشروطه بنصها على أن "يقتصر السؤال على الأمور التي يراد الاستفهام عنها دون تعليق عليها وألا يتضمن عبارات غير لائقة أو فيها مساس بكرامة الأشخاص".

وأشار د.العمير إلى  أن الأسئلة التي تحمل اتهامات باطلة أو فيها أراء قبل ورود الإجابة عليها من شأنها أن تثير الخلاف وتؤدي إلى الخروج عن نصوص اللائحة الداخلية .

وأستغرب العمير توجيه سؤال إلى وزير الأوقاف ويحمل  في ثناياه طعنا ومساساً بالشيخ عثمان الخميس وكأن السائل جعل الإجابة بالطريقة التي يهواها .

وفي ختام بيانه طالب د.العمير الأمانة العامة ومكتب المجلس بعدم الموافقة على أيا من الأسئلة المخالفة للائحة الداخلية أو التي يكون فيها طعنا وتشفيا مقصودا بالأشخاص.

 

×