النائب الدوسري: ندعو وزيري الداخلية والاعلام وقف تحويل الكويت الى "كازينوهات"

حذر النائب حماد الدوسري النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود من مغبة التهاون والتراخي في تطبيق القانون على منظمي الحفلات الغنائية بما يسمى بليلة رأس السنة، مؤكدا ضرورة الضرب بيد من حديد على يد كل من يريد أن يحول بعض المواقع في الكويت إلى "كازينوهات" تمارس فيها الرذيلة بأنواعها ويباع فيها الخمر والمخدرات التي تسببت في ضياع الكثير من شبابنا من أجل المال.

وطالب الدوسري في تصريح صحافي، الوزير الحمود والقيادات الأمنية بإقامة حملات أمنية واسعة على الشقق والشاليهات والجواخير والمخيمات المشبوهة وتطبيق القانون عليهم، مؤكدا أن أي تراخ من الوزير في تطبيق القانون على مثل هذه المخالفات الشرعية والدينية يعني موافقته عليها، وهذا ما لا نتوقعه من الوزير وغير مقبول لدينا.

ودعا الدوسري وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود إلى عدم الترخيص لحفلات غنائية برأس السنة الميلادية لما في ذلك من مخالفة شرعية وأيضا يتعارض مع العادات والتقاليد التي جبل عليها الشعب الكويتي الذي يعتبر شعبا متدينا بالفطرة ويرفض بشكل قاطع أن تنتشر الرذيلة في مجتمعه، مؤكدا أن وزارة الإعلام بصفتها الجهة الرسمية المسؤولة عن ترخيص الحفلات الغنائية تحمل المسؤولية إزاء أي مخالفة شرعية وقانونية تحدث في الحفلات التي قامت بالترخيص لها.

وأضاف الدوسري أن قرار الحفلات الغنائية الذي تمنح وزارة الإعلام التراخيص بموجبه يحتاج إلى وقفه من قبل نواب مجلس الأمة.

 

×