النائب العدوة: الجهات الحكومية مطالبة بالإفصاح عن إجراءاتها بشكل واضح

أكد النائب خالد العدوة أن المرأة الكويتية والتي هي عماد الأسرة وركنا أساسيا في المجتمع تستحق الكثير وعلى الحكومة الانتهاء من الملفات الخاصة  بها والتي ما زالت عالقة دون حلول كونها بالأساس مطالب و حقوق للمرأة وليست امتيازات.

واعتبر العدوة أن ملفات مساواة المرأة في القرض الإسكاني، ومنح ربة المنزل التي لا تعمل راتب تقاعدي وتعديل بعض مواد قانون التأمينات الاجتماعية  لاسيما التي تحرم المرأة من حق التقاعد المبكر، بالإضافة إلى مساواة أبناء الكويتيات غير المتزوجات من مواطنين بأبناء الكويتيين، كلها ملفات يجب أن ينظر إليها بعناية من جانب الوزارات و الجهات المعنية، متمنيا أن يتم التعاطي معها بأسرع وقت ممكن لكي تنتهي معاناتهن .

وطالب العدوة أن تفصح جميع الهيئات والوزارات الحكومية  وبشكل واضح أثناء مشاركتها في برنامج عمل الحكومة المنتظر  عن خططها وإجراءاتها المستقبلية حيال معالجة أوضاع المرأة الكويتية، وطموح الوزارات في الارتقاء بوضعها في المجتمع سواء كان ذلك معنويا أو ماديا.

وكشف العدوة عن اقتراح سيتقدم به يسمح من خلاله للمواطنة غير المتزوجة بكفالة من تحتاج إليهم دعما لظروفها الاجتماعية ، مطالبا وزارة الشؤون الاجتماعية بدعم المرأة التي ليس لها عائل  ببرامج خاصة وأن تبادر  بسن مشاريع قوانين لرعاية  وحماية  هذه الفئة.