النائب الفزيع: محاسبة المتنفذين اولى من قطع الكهرباء والماء عن المواطنين

حذر النائب نواف الفزيع وزير الكهرباء والماء من مغبة تنفيذ أوامره بقطع الكهرباء والماء عن منازل المواطنين في حال تأخرهم عن دفع مستحقات الوزارة، داعيا الوزير الى اتباع الآليات السليمة في هذا الشأن، ومحاسبة المتنفذين الذين سعوا بكل الوسائل إلى إلغاء مناقصة قراءة عدادات الكهرباء والماء بحجة عدم توافر قراءت دقيقة لكميات الاستهلاك.

واضاف الفزيع في تصريح صحافي "كان من الأجدر ان يبادر الوزير واركان وزارته إلى تركيب عدادات ذكية في منازل المواطنين بدل ان يهدد بقطع الماء والكهرباء عن منازلهم، والتي تعد سابقة في تاريخ الكويت التي تتمتع بامكانيات مادية هائلة"، معتبرا ان التهديد بقطع الكهرباء والماء احد الحلول الترقيعية لتحصيل مستحقات الوزارة التي لا تتناسب جملة وتفصيلاً في بلد مثل الكويت، خصوصا وان هناك آليات أكثر فائدة من عملية القطع لتحصيل مستحقات الوزارة.

وتابع الفزيع " كان من الأفضل ان يحاسب المتنفذين داخل وخارج وزارته الذين سعوا بكل قوة إلى إلغاء مناقصة قراءة العدادت التي تساعد الوزارة في تجميع معدلات الاستهلاك بدل تهديد المواطنين البسطاء، مبينا ان هؤلاء المتنفذين سعوا لإلغاء المناقصة لإنها لم تروق لهم ".

وزاد ان الوزير ينطبق عليه المثل القائل "ما يبي يمشي لأنه يخاف يطيح"، محذرا ان تنفيذ الوزير لأوامر القطع من شأنه ان يعرضه  لمساءلة سياسية سوف نذهب فيها لأبعد مدى.

 

×