نائب الرئيس الخرينج: سأعمل على حوار وطني مع الجميع لدعم الوحدة الوطنية

تقدم نائب رئيس مجلس الأمة مبارك الخرينج بالشكر الجزيل والعميق لكل من وقف وسانده للحصول على منصب نائب الرئيس.

وأكد الخرينج في تصريح اليوم أنه سيقوم بالدور الوطني المطلوب منه من خلال منصب نائب الرئيس لدعم سبل التعاون بين السلطتين لتحقيق أكبر قدر من التعاون والإسهام في تقليل أوجه الخلاف والتأزيم بين السلطتين.

وطالب الخرينج أعضاء السلطتين بالتعاون والالتقاء لما فيه مصلحة الكويت وأهلها مؤكدا أن نقاط الالتقاء كثيرة ونقاط الخلاف قليلة، مبينا أن تصافي النفوس وجعل مصلحة الكويت الأولوية الأولى لدى لدى السلطتين سيؤدي إلى طريق التعاون ورسم خارطة الطريق له، مشددا على أنه سوف يعمل من أجل دعم الوحدة الوطنية من خلال حوار وطني يجمع كل أطياف المجتمع الكويتي للوصول إلى كلمة سواء من أجل الكويت وشعبها بعيدا عن أجواء التأزيم والصراع السياسي.

وأعرب الخرينج عن تفاؤله ببدء صفحة جديدة من التعاون لإنجاز الكثير من آمال وطموحات الشعب الكويتي في سبيل التقدم والتطور ودفع عجلة التنمية بعيدا عن الأجواء السياسية.

 

×