النائب النجادة: تشكيل الحكومة يكشف تأثير البعض على رئيس الوزراء

قال النائب مبارك النجادة ان التشكيل الحكومي الجديد "يكشف ان ما بين الحكومة وجماعة المقاطعة، ماكو الا العافية" مباركا للمقاطعة المشاركة في التشكيل.

وقال النجادة في تصريح على موقعه في "تويتر" اليوم، ان "هناك عدة رسائل حملها التشكيل الحكومي المعلن سنعلق عليها لاحقا"، مضيفا "كما ان قراءة هذا التشكيل تكشف عن طريقة تفكير سمو رئيس مجلس الوزراء ومدى تأثير البعض عليه، وهو ما لن نستعجل بالتعليق عليه أيضا رغم وضوح هذه القراءة لدينا".

من جهته، أعلن النائب هشام البغلي تحفظه عن بعض اسماء الوزراء في حكومة الشيخ جابر المبارك الجديدة.

وقال البغلي ان هناك بعض الاسماء استحقت العودة للتشكيل الحكومي وآخرين نتحفظ عن عودتهم، مضيفا "إلا اننا سنمد ايادينا لكل من نال ثقة صاحب السمو"، متمنيا التوفيق للحكومة الجيدة.

أما النائبة د. معصومة المبارك فأكدت أن مراقبة ومحاسبة الحكومة الجديدة بناء على الأداء، مشددة على عدم التهاون، "ولن نكون متهاونين تجاه تجاوز المستحقين ولا في عدم الإنجاز".

وقالت المبارك "نحترم اختيار سمو الرئيس لوزرائه ونبارك لهم ثقة صاحب السمو"، مؤكدة "أننا سنراقب ونحاسب بناء على الأداء وليس الأهواء والأشخاص، ونذكر بمبدأ سيادة القانون على الجميع واحترام الكفاءات وتكافؤ الفرص والابتعاد عن نهج (الأقربون أولى بالحظوة) من مناصب أو مناقصات".

وأبدى النائب عبدالحميد دشتي تحفظه عن إعلان تشكيل حكومة الشيخ جابر المبارك، معتبراً أن التشكيلة ذكية وبالون اختبار للنواب ولحلفاء الحكومة السابقين.
وقال دشتي إن "هناك تحفظاً عن بعض وزراء الحكومة بتشكيلتها هذه، مستدركاً بالقول "لا يستغرب أن الشيعة فيها اثنان فقط، لأن النوب الـ17 الشيعة يعتبرون كل الوزراء للشيعة، كما هم في خدمة الشعب كله أو يفترض أن يكونوا كذلك دون تمييز... عموماً التشكيلة ذكية، وهي بالون اختبار للنواب، كما للحكومة ولحلفائها السابقين".