أمن الدولة يستدعي النائب الفزيع على خلفية حديثه في ندوة انتخابية

استدعى جهاز أمن الدولة اليوم النائب نواف الفزيع على خلفية حديثه عن اقرار قانون حق المرأة السياسي ودور سمو الأمير في اقراره ابان ندوة خلال حملته الانتخابية السابقة.

وقال النائب نواف الفزيع "للأسف بعض النواب السابقين والنواب المبطلة عضويتهم يحتاجون لدروس في السياسة والتاريخ، وكذلك المتباكين على مقام سمو الأمير، مبينا ان هؤلاء الرافعين قميص عثمان للدفاع عن مسند الإمارة تناسوا أن هناك قضايا ضدهم بخصوص تعديهم على مسند الإمارة، وخطاباتهم في ساحة الإرادة تشهد بتعديهم الواضح والصريح ضد مسند الإمارة".

واضاف في تصريح صحافي اليوم "في مايتعلق بما ذكرته في ندوتي الانتخابية عن حقوق المرأة، أقول لهؤلاء المتصيدين يمكنكم ان تراجعوا كلام مدير أمن الدولة السابق الشيخ  مشعل الجراح والموثق في مقابلة تلفزيونيه مع محمد عبدالقادر الجاسم على قناة الحره كما انه أكد نفس الكلام  الذي أدلى به  أمام  محكمة  الجنايات حول هذه الملفات التي فتحها على الأعضاء القبيضة في سبيل الموافقة على قانون حقوق المرأة ، نافيا ان يكون أشار لمقام سمو الأمير.

وأضاف الفزيع "تكلمت بخصوص الحالة التي من خلالها تم التوصل للموافقة على القانون، علما بان سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لم يكن وقتها أميراً للدولة خلال تلك الفترة، وتابع الفزيع موجها كلامه لهؤلاء المتباكين "بدل أن تنشغلوا بالإفتراء على تصريحي، نريد أن نعرف موقفهم من كلمة النائب السابق مسلم البراك بجملته " لن نسمح لك "، بدلاً من دموع التماسيح التي يظهرونها".