النائب السابق المسلم: السلطة تتحمل المسؤولية الكاملة عن تدهور أوضاع البلد

قال النائب السابق د. فيصل المسلم أن نتائج انتخابات الأول من ديسمبر ومسيرات الشباب الغاضبة في المناطق تحذيرات المخلصين بأن الأمر سيكون أعظم من مجرد تغيير نظام انتخابي.

وأضاف المسلم في موقعه على "تويتر" إت اعتداء السلطة على إرادة الشعب واتخاذها القمع سبيلا وحيدا جعل البلد وإدارتها وأمنها على المحك، لافتا الى أن القمع خيار مواجهة مع شعب سطر أروع معاني الوطنية والعزة والكرامة والوفاء، وهو خيار مرفوض سيزيد الأمور سوءا ويجب على السلطة إيقافه فورا.

وبين المسلم أن السلطة تتحمل المسؤولية الكاملة عن تدهور أوضاع البلد، فهي صاحبة الأداء المرفوض شعبيا وهي وحدها من تملك تصحيح المسار، وقال المسلم "لبداية جديدة يجب على السلطة سحب قواتها من الشوارع، وإيقاف زج أبناء الكويت بالسجون واحترام ارادة الشعب الرافضة لمرسوم ومجلس الصوت الواحد".

 

×